ليبيا تنزف..ارتفاع ضحايا الاشتباكات في ليبيا إلى 189 قتيلا

يزداد تأزم الاوضاع في ليبيا مع تزايد المعارك و المواجهات العسكرية. الصورة: الحقوق محفوظة

خلية التحرير (ADV) – أعلنت منظمة الصحة العالمية، الثلاثاء، ارتفاع ضحايا المعارك الجارية في العاصمة الليبية طرابلس، إلى 189 قتيلا و816 مصابا على الأقل.

و ادان الممثل الخاص غسان سلامة بأشد العبارات القصف الصاروخي العنيف الذي استمر طوال الليل على حي أبو سليم السكني ذي الكثافة السكانية العالية في طرابلس و امر الاطراف بوقف اطلاق النار حالا كما جاء في تدوينة له على التويتر.

وأوضح جاساريفيتش أن عدد ضحايا الاشتباكات في طرابلس ارتفع إلى 189 قتيلا بينهم 18 مدنيا، و816 مصابا بينهم 42 مدنيا.

وعلى صعيد متصل، أعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية بليبيا، أن عدد الأشخاص الذين نزحوا من مناطقهم بسبب الأعمال القتالية الحالية في طرابلس وما حولها، يناهز 18 ألفاً لغاية أمس، وجرى تقديم مساعدات إنسانية لـ 6 آلاف شخص منهم.

وأشار إلى أن نحو 3 آلاف لاجئ ومهاجر ما زالوا محاصرين في مراكز الاحتجاز بالمناطق التي تشهد النزاع أو بالقرب منها.

ومنذ 4 أبريل الجاري، تشهد طرابلس معارك مسلحة إثر إطلاق خليفة حفتر قائد جيش شرق ليبيا، عملية عسكرية للسيطرة على العاصمة، وسط تنديد دولي واسع ومخاوف من تبدد آمال التوصل إلى أي حل سياسي للأزمة في ليبيا، وفي ظل استنفار قوات حكومة “الوفاق” التي تصد الهجوم.

وفي آخر إحصائية لها، أعلنت منظمة الصحة العالمية أمس الإثنين مقتل 147 شخصا وإصابة نحو 614 آخرين، في الاشتباكات الأخيرة بليبيا.

وفي وقت سابق، أدانت المنظمة، في سلسلة تغريدات، “الهجمات المتكررة على العاملين في مجال الرعاية الصحية والمركبات والمرافق” بطرابلس، مشيرة أنه “تم قصف سيارتيْ إسعاف السبت (الماضي) أثناء قتال طرابلس، ليصل العدد الإجمالي للسيارات المتضررة من هذا النوع إلى 8 منذ اندلاع العنف”.

ومنذ 2011، تشهد ليبيا صراعا على الشرعية والسلطة يتمركز حاليا بين حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، في طرابلس (غرب)، وقوات حفتر، التابعة لمجلس النواب المنعقد بمدينة طبرق.

ﻣﻛﺗب اﻟدار اﻟﺑﯾﺿﺎء – African Daily Voice – ADV. ﺗﺎﺑﻌﻧﺎ ﻋﻠﻰ ﺗوﯾﺗر : [email protected]