موريتانيا : اليابان تهدي منحة بقيمة 3.8 مليون دولار للاجئين الماليين شرقي البلاد

الأمين العام لوزارة الاقتصاد والمالية محمد ولد أحمد عيده. الصورة: الحقوق محفوظة

خلية التحرير (ADV) – قدمت اليابان مبلغ 3.8 مليون دولار منحة للاجئين الماليين في منطقة “امبره” بمقاطعة باسكنو شرقي موريتانيا، وكذا السكان الموريتانيين الموجودين في المنطقة.

ووقع الأمين العام لوزارة الاقتصاد والمالية محمد ولد أحمد عيده الثلاثاء بمقر الوزارة في نواكشوط، اتفاقية المنحة مع السفير الياباني المعتمد لدى موريتانيا، نروا أهارا، وسيقدم المبلغ لمنظمات الأمم المتحدة، في إطار البرنامج الخاص بمساعدة اللاجئين الماليين.

وسترصد المنحة اليابانية لتنفيذ 5 مشاريع تنموية لمساعدة اللاجئين الماليين في هذه المنطقة، وتقديم المساعدة الإنسانية متعددة القطاعات لدعم أطفالهم، وأطفال التجمعات المستضيفة، وكذلك تقديم المساعدات الغذائية لهؤلاء اللاجئين وتنمية فرص تشغيل الشباب في هذه المنطقة.

الأمين العام لوزارة الاقتصاد والمالية محمد ولد أحمد عيده ذكر في كلمة بالمناسبة بالتعاون الراسخ بين موريتانيا واليابان، مؤكدا أنه ظل يتعزز ويتوسع يوما بعد يوم حيث تم من خلاله تنفيذ مشاريع حيوية في مجالات عديدة ومتنوعة، مشيرا إلى أن حكومة اليابان قامت خلال السنوات الأخيرة، وبالتعاون مع منظمات الأمم المتحدة بدعم النشاطات الإنسانية الخاصة باللاجئين الماليين في مخيم امبره والسكان الموريتانيين الأكثر فقرا في هذه المناطق.

الممثل المقيم بالنيابة لمنظمة الأمم المتحدة في موريتانيا نبيل عثمان شكر باسم جميع وكالات الأمم المتحدة الحكومة اليابانية على مساهمتها السخية التي مكنت منظومة الأمم المتحدة في موريتانيا منذ عام 2012 من تقديم دعم كبير للاجئين الماليين في مخيم أمبرة وللسكان الموريتانيين في هذه المنطقة.

ﻣﻛﺗب اﻟدار اﻟﺑﯾﺿﺎء – African Daily Voice – ADV. ﺗﺎﺑﻌﻧﺎ ﻋﻠﻰ ﺗوﯾﺗر : [email protected]