خوف تونسي من الاظطرابات بليبيا يدفعها الى تكثيف احتياطاتها العسكرية على الحدود

وزير الداخلية التونسي، هشام الفراتي. الصورة: الحقوق محفوظة

خلية التحرير (ADV) – أكد وزير الداخلية التونسي، هشام الفراتي، أن بلاده تتابع بكل اهتمام تطورات الأوضاع في ليبيا، مشدداً على أن هناك احتياطات أمنية وعسكرية على الحدود الغربية والشرقية.

وأعلنت وزارة الداخلية التونسية اتخاذ احتياطات أمنية وعسكرية خاصة على الحدود الغربية والشرقية للبلاد بعد التطورات الاخيرة في ليبيا، وفق ما أوردته وسائل اعلام، امس.

وذكر الفراتي في تصريح صحافي اول أمس بوجود متابعة بكل اهتمام للوضع في ليبيا، قائلاً إن “مجلس الأمن القومي الذي أشرف عليه الرئيس الباجي قايد السبسي أكد على ضرورة ضبط خطة أمنية للاستعداد لكلّ طارئ”.

وأشار إلى أنّ المنظومة المشتركة بين وزارة الداخلية ووزارة الدفاع التونسية تتطور حسب الظروف.

وقال في ذات السياق “رغم أنّ منسوب التهديدات يعتبر مرتفعاً فالمؤسسة الأمنية قائمة بواجبها وهناك يقظة”.

وأعلنت بالموازاة الحكومة التونسية حالة الطوارئ في كامل أنحاء البلاد لمدة شهر، معربةً عن قلقها من التطورات الأخيرة في ليبيا.

ﻣﻛﺗب اﻟدار اﻟﺑﯾﺿﺎء – African Daily Voice – ADV. ﺗﺎﺑﻌﻧﺎ ﻋﻠﻰ ﺗوﯾﺗر : [email protected]