تونس : رفع جلسة برلمانية مع رئيس الحكومة بسبب احتجاجات الاساتذة

من جلسة الحوار البرلمانية مع رئيس الحكومة التونسي يوسف الشاهد. الصورة: الحقوق محفوظة

خلية التحرير (ADV) – تعطلت جلسة الحوار البرلمانية مع رئيس الحكومة التونسي يوسف الشاهد، يوم الخميس، بعد مقاطعة كلمته من قبل أساتذة جامعيين رفعوا شعارات منددة به وبحكومته تحت قبة البرلمان، ما دفعه للانسحاب مع أعضاء حكومته من المجلس.

ورفع محتجون تابعون لاتحاد الأساتذة الجامعيين الباحثين في تونس شعارات منددة برئيس الحكومة قبل أن يشرع في تلاوة البيان الحكومي خلال جلسة الحوار البرلمانية بشأن الوضع العام، والأزمة في القطاع الصحي. وردد المحتجون شعار “يا حكومة التجويع… التعليم العالي موش للبيع”.

وحصلت مشادات بين المحتجين في شرفة مجلس نواب الشعب وأعوان إدارة البرلمان، لتنتهي بانسحاب رئيس الحكومة يوسف الشاهد وكامل فريقه.

في سياق متصل، اعتصم موظفو وعمال البرلمان التونسي في بهو مجلس الشعب منذ صباح اليوم، للحيلولة دون مرور رئيس الحكومة، مطالبين بتفعيل الاستقلالية الإدارية والمالية للسلطة التشريعية، ما عطل انطلاق الجلسة أكثر من 4 ساعات.

من جانب آخر، شهدت ساحة باردو قبالة مجلس الشعب وقفات احتجاجية لعدة قطاعات ونقابات، احتجاجاً على رفع أسعار المحروقات، كذلك احتج معطلون عن العمل، إضافة لعائلات شهداء ومصابي الثورة.

ولم تظهر نتيجة الاجتماع الطارئ بين مكتب البرلمان ورؤساء الكتل اليوم، لدراسة إمكانية مواصلة الجلسة العامة أو تأجيلها، نظراً لانعقاد مجلس الأمن القومي غداً الجمعة الذي يحضره رئيسا الحكومة والبرلمان.

ﻣﻛﺗب اﻟدار اﻟﺑﯾﺿﺎء – African Daily Voice – ADV. ﺗﺎﺑﻌﻧﺎ ﻋﻠﻰ ﺗوﯾﺗر : [email protected]