استهداف قاعدتين عسكريتين في نيجيريا

جماعة بوكو حرام. الصورة محفوظة

خلیة التحریر (ADV) – شنت جماعة بوكو حرام المتطرفة هجومين على قاعدتين عسكريتين في شمال شرق نيجيريا في محاولة للسيطرة على بلدة إستراتيجية مطلة على بحيرة تشاد. وشن عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” في غرب أفريقيا، وهو أحد فصائل بوكو حرام، هجومين على قاعدة بحرية ومركز للقوات المتعددة الجنسية في بلدة باغا في معركة ضارية، وفق ما أكدت مصادر عسكرية.

وهاجمت الجماعات المسلحة أيضا قاعدة بحرية في ميل-3 التي تبعد خمسة كيلومترات عن باغا، بحسب المصدر العسكري الذي طلب عدم الكشف عن هويته.

وقال المصدر إن “الجنود اندحروا وأُجبروا على الانسحاب” مضيفا بأن “الإرهابيين أخذوا شاحنات مدافع وذخائر والعديد من راجمات الصواريخ من القاعدة”.

وأضاف بأن جنودا من القاعدتين انسحبوا إلى قاعدة بحرية أخرى في “فيش دام” على ضفاف بحيرة تشاد.

وأكد أن تلك القاعدة كانت محصنة وتصدت للعديد من محاولات بوكو حرام للسيطرة عليها.

وأكد أهالي مايدوغوري عاصمة ولاية بورنو، مشاهدة ست طائرات مقاتلة متجهة نحو باغا الخميس.

وفي يناير 2015 اجتاح مقاتلو بوكو حرام القاعدة المشتركة وسيطروا على باغا بعد أن قتلوا مئات الأهالي وأجبروا الآلاف على الفرار إلى مايدوغوري.

واستعاد الجنود السيطرة على البلدة لكن المتطرفين لا زالوا يشنون هجمات على العسكرين والمدنيين في المنطقة التي تعد من معاقل تنظيم “الدولة الإسلامية” في غرب إفريقيا.

ﻣﻛﺗب اﻟدار اﻟﺑﯾﺿﺎء – African Daily Voice – ADV. ﺗﺎﺑﻌﻧﺎ ﻋﻠﻰ ﺗوﯾﺗر : [email protected]