مشروع “ميداكس” سيجعل من الجزائر قطبا إفريقيا

وزيرة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة، إيمان هدى فرعون. الصورة: الحقوق محفوظة

خلية التحرير (ADV) – قالت وزيرة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة، إيمان هدى فرعون، خلال مشاركتها في برنامج “ضيف الصباح” للقناة الاذاعية الأولى إن الأشغال الجارية، حاليا بالمياه الإقليمية، لبلادنا في عنابة لتوصيل تجهيزات الكابل البحري الدولي” ميداكس” بالتجهيزات الموجودة في عرض البحر الأبيض المتوسط ستنتهي في الـ 20 من الشهر الجاري.

وقدرت فرعون أن احتياجات العشرية القادمة من الأنترنت ستتراوح بين 20 إلى 40 ميغا لكل مستخدم، مضيفة أن التوصيل الجديد سيسمح بمضاعفة سعة التدفق وتوفير منفذ ثاني في حال وقوع أعطاب، كما سيجعل الجزائر قطبا إفريقيا في قطاع الاتصالات و تكنولوجبات الإعلام داعية هنا القطاع الاقتصادي إلى الانخراط في هذا المسعى بإنشاء مراكز لتوطين البيانات.

كما طمأنت الوزيرة، بأن تخفيضات جديدة للأنترنت بعروض تجارية تنافسية سيستفيد منها زبائن الهاتف الثابت والنقال منوهة بالتحدي الكبير الذي رفعه القطاع و هو تمكين الشباب من التحكم في تكنولوجيات الاتصال بشكل يشرف الجزائر وتغيير الأنظمة المعلوماتية حتى نتخلص من تبعية الصيانة و تطوير وتعميم الخدمات. وأفادت فرعون في هذا المقام إلى توفير كل الإمكانات المادية و البشرية لضمان التكوين المتواصل عبر معهدين وطنيين للقطاع مذكرة بتكوين 7الاف عامل من الشبكة التجارية لاتصالات الجزائر خلال هذا العام.

ﻣﻛﺗب اﻟدار اﻟﺑﯾﺿﺎء – African Daily Voice – ADV. ﺗﺎﺑﻌﻧﺎ ﻋﻠﻰ ﺗوﯾﺗر : [email protected]