الاتحاد الأوروبي يشيد بعلاقاته مع مصر

المفوضية الأوروبية في اجتماع مع السلطات المصرية. الصورة: الحقوق محفوظة

خلية التحرير (ADV) – صدر تقرير الشراكة بين الاتحاد الأوروبي ومصر، يوم الإثنين، للفترة من يونيو 2017 إلى مايو 2018 ، ويسلط الضوء على التطورات الرئيسية في التعاون بينهما مع التركيز بشكل خاص على تحقيق الأهداف المحددة في إطار أولويات الشراكة 2017-2020 ، والتي تم اعتمادها خلال مجلس الشراكة بين الاتحاد الأوروبي ومصر في يوليو 2017.

وقال بيان صادر اليوم عن المفوضية الأوروبية إن العلاقة بين الاتحاد الأوروبى ومصر شهدت تعاون أوثق في العديد من المجالات خلال هذه الفترة ، لا سيما في مجال التنمية الاجتماعية والاقتصادية ، والبحث العلمي ، والطاقة ، والهجرة ، ومكافحة الإرهاب والقضايا الإقليمية.

وقالت فيدريكا موجيريني، الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية فى الاتحاد الأوروبى: “مصر واستقرارها وتطورها أمر أساسى بالنسبة للاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء والمنطقة برمتها. ولهذا السبب وقعنا على أولويات الشراكة في العام الماضي وعززنا مشاركتنا القوية بالفعل مع ومن أجل الشعب المصرى. نحن مصممون على مواصلة عملنا معا لمواجهة كل التحديات التي نواجهها من أجل مواطنينا.”

من جانبه، أضاف يوهانس هان ، المفوض لسياسة الجوار الأوروبية ومفاوضات التوسع: “في العام الماضي ، قمنا بتكثيف عملنا لدعم مصر في إصلاح اقتصادها والعمل على تحقيق نمو مستدام وشامل. وبالنسبة للاتحاد الأوروبي، ضم جيل الشباب والنساء والمستضعفين فى هذه العملية أمرا أساسيا ، وسيواصل الاتحاد الأوروبي دعم مصر في مواجهة التحديات الاجتماعية والاقتصادية وسيواصل العمل معاً من أجل استقرار وازدهار المنطقة “.

وأوضح بيان المفوضية الأوروبية، أن الفترة المشمولة بالتقرير ، شهدت تأكيد الاتحاد الأوروبى بالتزاماته تجاه مصر من خلال الحوارات السياسية المنتظمة والزيارات الثنائية بين الاتحاد الأوروبي والجانب المصري واستمرار تفعيل المساعدات المالية للاتحاد الأوروبي.

كما واصلت مصر مشاركتها كلاعب إقليمي في القضايا الإقليمية والدولية الرئيسية ، لا سيما من منظور رئاستها للاتحاد الأفريقي في العام المقبل ، مثل عملية السلام في الشرق الأوسط وسوريا وليبيا وأفريقيا والوضع في الخليج والتعاون الأورو-متوسطي.

ﻣﻛﺗب اﻟدار اﻟﺑﯾﺿﺎء – African Daily Voice – ADV. ﺗﺎﺑﻌﻧﺎ ﻋﻠﻰ ﺗوﯾﺗر : [email protected]