حفتر و كونتي يتفقان على دعم البعثة الأممية في ليبيا

القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر خلال زيارته لايطاليا. الصورة: الحقوق محفوظة

خلية التحرير (ADV) – أنهى القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر محادثات مع الحكومة الإيطالية تهدف لدعم سبل إنهاء الأزمة في ليبيا، في حين حددت المفوضية العليا للانتخابات شهر يناير المقبل موعدا للاستفتاء على الدستور، في وقت غادر فيه رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج والوفد المرافق الكويت أمس بعد زيارة رسمية استمرت يومين.

وكانت الحكومة الإيطالية قالت إن “رئيس مجلس الوزراء جوزيبي كونتي اجتمع في مقر الحكومة، قصر (كيجي) مع المشير خليفة حفتر”. وأضاف بيان موجز للحكومة أمس الخميس، أن “المحادثات التي تأتي متابعة لمؤتمر باليرمو عن ليبيا الذي انعقد في صقلية الثاني من نوفمبر الماضي، فضلا عن دعم عمل الممثل الخاص ورئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم ليبيا، غسان سلامة”، وخلص بيان الحكومة الإيطالية إلى القول إن هذا الدعم يأتي “جزءاً من عملية إحلال الاستقرار في البلاد”.

وعلى صعيد آخر، كشف رئيس المفوضية العليا للانتخابات عماد السايح أن الاستفتاء على مشروع الدستور سيكون في منتصف شهر يناير المقبل ويستمر حتى نهاية فبراير 2019. وأضاف رئيس المفوضية خلال مؤتمر صحفي عقده أمس في مدينة طرابلس أن المفوضية طالبت بتخصيص 40 مليون دينار ميزانية لإتمام عملية التصويت والاستفتاء على الدستور.

وتابع انه يجب توعية المواطن الليبي بالتصويت على الدستور بنعم أو لا على قناعة وليس بسبب رفضه أو تبنيه من نخب سياسية. وأشار السائح إلى أن المفوضية اختارت 20 دولة لتمكين المواطنين بالخارج من التصويت على الدستور وهذا يعني أن هذه العملية هي أكبر عملية تصويت قمنا بها في الخارج.

وفي السياق، رأى الناطق باسم القيادة العامة لعملية الكرامة أحمد المسماري، أن توافق مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة بشأن قانون الاستفتاء على الدستور وتشكيل مجلس رئاسي جديد برئيس ونائبين سيطيل من عمر الأزمة في ليبيا.

وأشار المسماري خلال مؤتمر صحفي عقده في بنغازي، إلى أن هذا الأمر خطير جداً ويطيل من معاناة المواطن الليبي، مؤكدا دعمهم للمؤتمر الجامع في بداية يناير القادم بسبب وجود جدول زمني، معتبرا إياه تطوراً جيداً وإيجابياً، على حد قوله.

ﻣﻛﺗب اﻟدار اﻟﺑﯾﺿﺎء – African Daily Voice – ADV. ﺗﺎﺑﻌﻧﺎ ﻋﻠﻰ ﺗوﯾﺗر : [email protected]