اتهام أوغندا بتسليح جنوب السودان خلال الحرب الأهلية

مسؤولون عسكريون كبار من جنوب السودان ضالعون في العملية. الصورة: الحقوق محفوظة

en

خلية التحرير (ADV) – قالت جماعة لمراقبة الأسلحة اليوم الخميس، إن أوغندا ساعدت في نقل أسلحة وذخائر أوروبية إلى جنوب السودان في ذروة حربه الأهلية، في تحايل على حظر أسلحة فرضه الاتحاد الأوروبي.

وقال مركز أبحاث التسليح أثناء الصراعات ومقره لندن، إن جنوب السودان رتب، لأن تقدم الحكومة الأوغندية ضمانات بأنها المستهلك النهائي لمشتريات أسلحة وذخيرة من أمريكا و بلغاريا.

وذكر المركز في تقرير يستند إلى أبحاث على مدى 4 أعوام، أن الأسلحة سُلمت لأوغندا في 2014 و2015، ثم نقلت بعد ذلك إلى جنوب السودان المجاور.

وقال مدير المركز جيمس بيفان: “لدينا أدلة كتابية من مكان التصنيع مروراً بالتصدير إلى أوغندا وتحويل المسار إلى جنوب السودان، ووصولاً إلى العثور على الأسلحة في ساحة المعركة”.

ووثق التقرير كيف أن مسؤولين عسكريين كباراً من جنوب السودان ضالعون في العملية من البداية إلى النهاية.

ودعمت حكومة أوغندا جيش جنوب السودان علانية بالسلاح والقوات في الحرب التي بدأت في 2013، غير أن بيفان قال إن دور أوغندا في نقل الأسلحة لم يُوثق من قبل بهذا التفصيل.

وشردت الحرب أكثر من ثلث سكان جنوب السودان البالغ عددهم 12 مليوناً.

ﻣﻛﺗب اﻟدار اﻟﺑﯾﺿﺎء – African Daily Voice – ADV. ﺗﺎﺑﻌﻧﺎ ﻋﻠﻰ ﺗوﯾﺗر : [email protected]