رفض مشروع إصلاح الدستور من المارضة التوغولية

قادة في المعارضة التوغولية. الصورة: الحقوق محفوظة

خلية التحرير (ADV) – رفضت اللجة القانوية لنواب المعارضة التوغولية يوم الاربعاء ، مشروع القانون المتعلق بالإصلاحات الدستورية الذي أحالته الحكومة للجمعية الوطنية.

في مداخلتها خلال أعمال اللجة قالت السيدة إيزابيل آميغانفي، رئيسة المجموعة البرلمانية (ANC) ، الحزب الرئيسي في المعارضة ، إن “معالجة الإصلاحات الدستورية المقترحة من قبل “إيكواس” ينبغي أن تتم في إطار الحوار و أن تهدف إلى حل عادل و دائم للأزمة التي تعيشها البلاد”.

و أضافت إيزابيل “ها هي الحكومة تقدم كعادتها، و في هذه المرة على هامش أعمال خبير إيكواس، نصا يسمح في هذه الأزمة، للحزب الحاكم بالتحكم و فرض ما يحلو له”.

و حسب المعلومات التي حصلت عليها آبا، هذا مشروع القانون الذي تم تقديمه للجنة يوم الاثنين الماضي للدراسة، لا يتماشى مع تقرير الخبير الذي اكتتبته إيكواس و الذي أرسلت نسخا منه للأطراف المعنية في الحوار.

و في مداخلة يوم الأحد الماضي قال وزير الوظيفة العمومية و العمل و الإصلاح الإداري جيلبير باوارا، إن هذا التقرير لم يتم إرساله في الآجال المتفق عليها حسب المسطرة الزمنية التي حددتها لجة متابعة خارطة طريق إيكواس.

ﻣﻛﺗب اﻟدار اﻟﺑﯾﺿﺎء(ADV) – ﺗﺎﺑﻌﻧﺎ ﻋﻠﻰ ﺗوﯾﺗر: @ADVinfo_ar