مسلحون يختطفون متطوعة إيطالية و يطلقون النار على الأطفال بالقرب من ساحل كينيا

متطوعة ايطالية سيلفيا رومانا. الصورة: الحقوق محفوظة

خلية التحرير (ADV) – قالت الشرطة وشهود ان مسلحين خطفوا متطوعة ايطالية واطلقوا النار على امرأة وأربعة أطفال في كينيا في وقت متأخر من مساء الثلاثاء وألقيت مسؤولية هذا الفعل على متشددين ارهابيين صوماليين.

وقال ضباط وسكان محليون ان رجال مسلحين ببنادق كلاشنيكوف ضبطوا امرأة تبلغ من العمر 23 عاما من منزل للضيافة في تشاكاما وهي بلدة صغيرة قريبة من الساحل الجنوبي الشرقي.

وقالت الشرطة انها لم تحدد هوية المهاجمين ولم تعلن أي جماعة على الفور مسؤوليتها.

وقد نشرت الجمعية الخيرية الإيطالية التي كانت المرأة تعمل من أجلها ، إفريقيا ميلي ، رسالة قصيرة على موقعها الإلكتروني تقول: “لا توجد كلمات للتعليق على ما يحدث. سيلفيا ، نحن جميعًا معك”. وتقول المجموعة إنها تساعد الأطفال اليتامى.

وقال شاهدان إنهما سمعا المسلحين يتحدثون الصومالية و “كان هناك ثلاثة مهاجمين واستهدفوا السيدة الايطالية.”

وقالت شاهدة ثالثة لم تكشف عن هويتها لقناة (كي.تي.ان) التلفزيونية الكينية ان المرأة اخطتفت بعد ان خرجت من غرفتها لاكتشاف ما يجري. وقال “كان هدفهم الحصول على المال لكنهم أخذوها معهم إلى النهر”.

واضاف ان المهاجمين فتحوا النار لدى مغادرتهم مما ادى الى اصابة امرأة واربعة اطفال. وقالت الشرطة ان طفلا في العاشرة من عمره أصيب في العين وأصيبت طفلة عمرها 12 عاما في الفخذ.

مكتب الدار البيضاء (ADV)