السودان و غينيا الاستوائية عازمتان على تعزيز علاقاتهما

الرئيس السوداني، عمر البشير. الصورة: الحقوق محفوظة

خلية التحرير (ADV) – أكد الرئيس السوداني، عمر البشير، عزم بلاده على تعزيز علاقاتها مع غينيا الاستوائية، بما يحقق مصلحة شعبي البلدين.

جاء ذلك في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية للمباحثات المشتركة بين البلدين، مساء الإثنين بالقصر الجمهوري بالخرطوم، برئاسة الرئيس السوداني ونظيره الغيني تيودور أوبيانج نجوما.

وأعرب البشير عن سعادته بما حققته غينيا الاستوائية من تقدم اقتصادي وتطور وتنمية في ظل حكم ديمقراطي رشيد.
ونوه البشير إلى استعداد السودان لتطوير علاقات التعاون مع غينيا الاستوائية في كافة المجالات، لاسيما المجال الأمني والعسكري والتشاور السياسي والتعليم العالي والبحث العلمي والصناعة والزراعة وتنشيط التبادل التجاري.

وأعرب البشير عن أمله أن يتم، في ختام المباحثات، التوقيع على الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي تغطي مختلف مجالات التعاون الحيوية بين البلدين.

وقال إن السودان ظل يعمل على استتباب الأمن في أفريقيا ودول الجوار بصفة خاصة، مشيرا إلى سعي السودان إلى جمع أطراف النزاع بدولة الجنوب للحوار الذي أدى إلى توقيع اتفاق سلام سيؤدي إلى تحقيق التنمية والاستقرار الشامل.

وأضاف أن السودان، من منطلق اهتمامه بالسلام في الإقليم، يقوم بجهود داعمة ومساندة لمبادرة الاتحاد الأفريقي لتحقيق المصالحة بين أطراف الصراع في أفريقيا الوسطى، مؤكدا استعداد السودان لاستضافة مفاوضات السلام بالتنسيق مع مفوضية الاتحاد الأفريقي، وقدم الدعوة لرئيس غينيا الاستوائية لحضور الجلسة الافتتاحية لانطلاقة المفاوضات.

مكتب الدار البيضاء (ADV)