تونس تشكل أمانة عامة للبنوك المركزية لدول اتحاد المغرب العربي

إحداث أمانة عامة للبنوك المركزية لدول اتحاد المغرب العربي. الصورة محفوظة

خلية التحرير (ADV) – شكل محافظو البنوك المركزية في دول اتحاد المغرب العربي، اليوم السبت 17 نونبر، أمانة عامة للبنوك المركزية المغاربية يتولاها محافظ البنك المركزي التونسي.

وحدد محافظو البنوك المركزية المغاربية في أعقاب اجتماعهم الذي تم بحضور الطيب البكوش الأمين العام للاتحاد المغرب العربي، برنامج عمل يرتكز على أربع أولويات تتعلق بالتكنولوجية المالية الحديثة، والمالية الشمولية، و التمويل التشاركي، ومكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب.

وأبرز والي بنك المغرب عبد اللطيف الجواهري خلال ندوة صحافية مشتركة مع محافظي البنوك المركزية المغاربية الخمسة، عقدت في أعقاب الاجتماع، أن مبادرة عقد هذه الدورة الثامنة جاءت في وقت يستلزم إعادة النظر سواء من الناحية المؤسساتية أو من ناحية المحاور المتعلقة بعمل البنوك المركزية المغاربية، مؤكدا أن الظروف الداخلية للبلدان المغاربية وكذا الظروف الخارجية تستلزم هذه الوقفة التاريخية التي ستكون بداية انطلاقة جديدة للعمل بين البنوك المركزية المغاربية.

يذكر أن انعقاد الدورة الثامنة لاجتماع محافظي البنوك المركزية في دول اتحاد المغرب العربي جاء بعد مشاركتهم الجمعة بتونس، في ندوة حول “السياسات الاقتصادية والاندماج التجاري وإحداث مناصب شغل مستدامة في بلدان حوض المتوسط”، إلى جانب محافظي البنوك المركزية في الضفة الشمالية للمتوسط، نظمها البنك المركزي التونسي وبنك إسبانيا بالتعاون مع المعهد الأوروبي للبحر الأبيض المتوسط.

وتمحورت أشغال الندوة التي شارك فيها أيضا مسؤولون بالبنوك المركزية في فرنسا وايطاليا ومالطا والبنك المركزي الأوروبي، حول دور البنوك المركزية في منطقة البحر الأبيض المتوسط في تحقيق استقرار التوازنات الاقتصادية الكبرى والمالية وكذلك النمو الاقتصادي، من خلال تدارس الآليات الكفيلة بتحسين إحداث مناصب شغل مستدامة وتطوير سلاسل القيمة الوطنية بين الشركات الدولية والمقاولات الصغرى والمتوسطة.

مكتب الدار البيضاء – ADV