استقالة أمين عام الحزب الحاكم في الجزائر

جمال ولد عباس ، الأمين العام السابق لجبهة التحرير الوطني. الصورة: الحقوق محفوظة

خلية التحرير (ADV) – في خطوة مفاجئة، استقال، أمس، جمال ولد عباس الأمين العام لجبهة التحرير الوطني، الحزب الحاكم في الجزائر، وأكثر المؤيّدين لاستمرار الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في السلطة، من منصبه.

وقالت صحيفة «الخبر» الجزائرية، إن ولد عباس قدم استقالته لدواعٍ صحيّة، مباشرة بعد نقله إلى مستشفى «عين النعجة» العسكري لإجراء فحوصات قبل مغادرته. وولد عباس «84 عاماً» هو الأمين العام للحزب الحاكم منذ أكتوبر 2016.

حيث تقلّد المنصب خلفا لعمار سعيداني الذي قدم استقالته، ويعتبر من أهم مناضلي حزب جبهة التحرير الوطني، ومن أهم القيادات الداعمة والمقربة من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، إذ يقود منذ أشهر حملة من أجل إعادة ترشيحه لولاية خامسة خلال الانتخابات الرئاسية القادمة أبريل 2019.

مكتب الدار البيضاء (ADV)