بدأ حملة الجمع القسري للسلاح في ولاية كسلا بالسودان

حملة الجمع القسري للسلاح. الصورة: الحقوق محفوظة

خلية التحرير (ADV) – بدأت السلطات السودانية، أمس الاثنين، حملة الجمع القسري للسلاح في ولاية كسلا شرقي البلاد، وأكدت ضبط كميات من الأسلحة والسيارات غير المقننة، والقبض على المتهمين بحيازتها.

وأوضح المكتب الصحفي للشرطة السودانية، في بيان، أن اللجنة الخاصة بجمع السلاح وضبط السيارات غير المقننة في ولاية كسلا، والمكونة من القوات المسلحة والشرطة وجهاز الأمن والمخابرات الوطني بإشراف من النيابة العامة، تنفذ مهامها في إطار سعي الدولة لبسط الأمن والطمأنينة، بعد انتهاء مهلة التسليم الطوعي.

وأوضح البيان أن الحملة بدأت بعد حصر اللجنة مواقع السلاح بالولاية ومحلياتها، وكانت البداية من حي (مستورة) بمحلية غرب القاش، وأنه تم ضبط كميات كبيرة من الأسلحة والعربات غير المقننة وعملات أجنبية وسودانية، إلى جانب كمية من الذهب المعد للتهريب، وتم القبض على المتهمين بحيازتها.

يذكر أن ولاية كسلا تخضع منذ نهاية العام الماضي لقانون الطوارئ، والذي تم تمديده بواسطة البرلمان منتصف العام الجاري لمدة 6 أشهر.

مكتب الدار البيضاء (ADV)