رئيس الغابون يعود إلى بلده خلال أسابيع بعد تلقيه العلاج في السعودية

رئيس الغابون، علي بونغو. الصورة: A.E

خلية التحرير (ADV) – رئيس الغابون، علي بونغو، سيعود إلى بلده خلال أسبوعين أو ثلاثة أسابيع على الأكثر.

وأضافت بعض الجرائد اليومية المهتمة بالشؤون الافريقية إن عودة “بونغو” (59 عامًا) من السعودية، حيث يتلقى العلاج، باتت وشيكة بعد أن استيقظ من غيبوبة اصطناعية، واستعاد قدرته على الرؤية والحديث مع المقربين.

وتقول وسائل إعلام إن أطباء مستشفى فيصل التخصصي في الرياض أدخلوا “بونغو” في غيبوبة تنويم اصطناعي، بعد أن فاجأته جلطة دماغية كادت تقضي على حياته.

ونقل الموقع عن مصدر-لم يسمه- مقرب من عائلة رئيس الغابون إنّ “بونغو استيقظ من غيبوبته الاصطناعية في مستشفى الرياض، وتم رفع أجهزة التنفس عنه”.

ووصل “بونغو” إلى العاصة السعودية الرياض، في 23 أكتوبر الماضي، للمشاركة في مؤتمر “مبادرة الاستثمار”.

وأضاف المصدر أن بونغو سيغادر المستشفى خلال أيام، لكن يجب أن يخضع لفترة نقاهة (داخل السعودية) قبل عودته إلى الغابون.

وأعلن المتحدث باسم الرئاسة في الغابون، إيكا نغووني، أمس، أنه تم نقل “بونغو” إلى المستشفى في الرياض بسبب الإرهاق الناجم عن أنشطته المكثفة في الأشهر الأخيرة.

فيما قال المتحدث باسم الحكومة الغابونية، كويا بيرتراند مابانكو، إن الأطباء أوصوا بأن يحصل “بونغو” على راحة، دون التطرق إلى طبيعة حالته الصحية.

ووصل “بونغو” إلى الحكم، عبر انتخابات، عقب وفاة والده عمر بونغو، عام 2009، الذي حكم البلد الواقع في وسط إفريقيا لمدة 41 عامًا.

وشهدت الغابون أعمال عنف، بعد إعلان نتائج الانتخابات، التي شككت المعارضة في مصداقيتها.

مكتب الدار البيضاء (ADV)