المغرب يسرّع التنمية في الصحراء المغربية

وزيرة الدولة لشؤون التجارة الخارجية رقية الدرهم. الصورة: MAP

خلية التحرير (ADV) – اعتزم المغرب تسريع وتيرة التنمية الاقتصادية في اقاليمه الصحراوية، عبر تشييد طرق وتطوير مدن ومرافئ وإنشاء مجمعات صناعية وتأمين رحلات جوية لضمان الاستقرار و الرخاء للساكنة.

نظّمت السلطات المغربية مطلع الشهر الجاري «منتدى أعمال» كبيراً في العيون، كبرى مدن الاقاليم الجنوبية، وهو أول حدث من نوعه في الجهة.

وقالت وزيرة الدولة لشؤون التجارة الخارجية رقية الدرهم “إنها منطقة غنية جداً، وتوجد إمكانات كبيرة في الصناعة وصيد الأسماك والزراعة والأوفشورينغ، ونرغب في رؤية مجيء المستثمرين الأجانب”. ويهدف “منتدى فرنسا- المغرب” إلى إقناع الشركات الفرنسية بـ “إعطاء زخم جديد إلى أعمالها” في منطقة يُقدمها المنظمون على أنها “نموذج التنمية الإقليمية”.

وأكد رئيس منطقة العيون حمدي ولد رشيد في حفل افتتاح هذا الحدث الذي استقطب حوالى 200 مقاول، 50 منهم من فرنسا: “نريد دفع التنمية والاقتصاد”. ويهدف المنتدى إلى تسليط الضوء على جاذبية هذه المنطقة الواقعة على حدود أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى وعلى «فرص ينبغي استخدامها» في قطاعات عديدة، مثل الإعمار والصناعة والزراعة وصيد الأسماك والطاقات المتجددة والسياحة.

مكتب الدار البيضاء (ADV)