المغرب: الحكم على الصحفي بوعشرين ب 12 سنة سجنا نافذا

توفيق بوعشرين. الصورة محفوظة

خلية التحرير (ADV) – قضت غرفة الجنايات لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء ،ليلة الجمعة السبت ،على توفيق بوعشرين بالسجن لمدة 12 سنة حبسا نافذا ،و أداء غرامة مالية قدرها 200 الف درهم بعد ادانته بارتكاب عدة جنايات .

كما قضت الغرفة على المتهم بتعويض مجموعة من الضحايا و نشر منطوق الحكم في إحدى الصحف الوطنية.
و توبع بوعشرين امام غرفة الجنايات في حالة اعتقال من أجل ارتكابه لجنايات الاتجار بالبشر باستغلال الحاجة والضعف واستعمال السلطة والنفوذ لغرض الاستغلال الجنسي عن طريق الاعتياد والتهديد بالتشهير، وارتكابه ضد شخصين مجتمعين، وهتك العرض بالعنف والاغتصاب ومحاولة الاغتصاب المنصوص عليها وعلى عقوبتها في الفصول 1-448، 2-448، 3-448، 485- 486 و 114 من مجموعة القانون الجنائي
وكان الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء قد أبرز في بلاغ له أن هذه الأفعال يشتبه أنها ارتكبت في حق 8 ضحايا وقع تصويرهن بواسطة لقطات فيديو يناهز عددها 50 شريطا مسجلا على قرص صلب ومسجل فيديو رقمي.

واعتقل بوعشرين، في 23 فبراير الماضي، أثناء مداهمة نفذها حوالي 20 شرطيًا بزي مدني لمقر الصحيفة التي يديرها في مدينة الدار البيضاء.

وأعلن بوعشرين (49 عاما)، والمعروف بنبرته النقدية وقلمه الذي غالبا ما “يزعج” السلطات ، براءته مرارا واستنكر ما يعتبره “محاكمة سياسية”.

ودافع، بوعشرين، يوم الجمعة، عن نفسه بقوة، في الكلمة الأخيرة قبل الدخول إلى المداولة والنطق بالحكم، حيث قال’’ أنا ضحية حرية التعبير…ولا علاقة لي بالفيديوهات الجنسية… وأنا صحافي ولن أبيع ضميري ونفسي”.

مكتب الدار البيضاء – ADV