الجزائر: ابطال محاولتين للهجرة الغير الشرعية

حرس السواحل الجزائري يحبط محاولتين للهجرة غير الشرعية. الصورة محفوظة

خلية التحرير (ADV) – أحبط حرس السواحل الجزائري بولاية عين تموشنت (شمال)، محاولتين للهجرة غير الشرعية وتوقيف 45 شخصًا خلال 24 ساعة.

وقال بيان لحرس السواحل الجزائري، أمس الجمعة، إنه تم إحباط محاولة للهجرة غير الشرعية لـ 16 شابًا تم توقيفهم بجزيرة “حبيباس”، كما أحبط عناصر حرس السواحل للفرقة الإقليمية لبوزجار محاولة للهجرة غير الشرعية لمجموعة تتكون من 29 شخصًا من بينهم إمرأة و3 قصر حيث تم تطويق قاربهم بعرض البحر.

وأوضح البيان أن غالبية الموقوفين ضمن هذه المجموعة من ولايتي وهران والشلف كانوا بصدد تنظيم رحلة غير شرعية نحو السواحل الإسبانية غير أن يقظة حرس السواحل حالت دون تحقيق ذلك ونجحت في إحباطها.

وشهد عام 2017، أكبر موجة لهجرة الجزائريين بطريقة غير شرعية إلى أوروبا وبالأخص إسبانيا وإيطاليا واليونان، وتأسفت المفوضية الإسبانية لمساعدة المهاجرين، لتزايد أعداد المهاجرين الجزائريين، ببيان شهر دجنبر، بمناسبة عرض حصيلة نشاطها السنوي.

وقالت المفوضية إن “أزيد من 200 شخص بين جزائريين ومغاربة هلكوا في البحر خلال العام 2017″، مضيفة في البيان ذاته أن “المئات من الأشخاص طردوا إلى الجزائر بينهم عدد كبير من القصر”.

ولا تكشف الحكومة الجزائرية عن الأرقام المتعلقة بالمهاجرين غير الشرعيين، لكن الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان تقدر عددهم بالآلاف، منذ ثلاث سنوات، بالتوازي مع بداية الأزمة الاقتصادية في البلاد والناتجة عن البطالة وتدهور أسعار النفط، عصب الاقتصاد الجزائري.

مكتب الدار البيضاء – ADV