اثيوبيا تستقبل الرئيسان الارتيري و الصومالي في إقليم أمهرا

خلال الاجتماع الثلاثي الأول في سبتمبر ، أصدر الثلاثي الإعلان المشترك الشامل والتي تضمنت إنشاء لجنة رفيعة المستوى مكلفة بالإشراف على التعاون متعدد الجوانب المدرج في الإعلان. الصورة: الحقوق محفوظة

خلية التحرير (ADV) – وصل الرئيس الاريتري، أسياس افورقي، الى مدينة غوندر، بإقليم امهرا شمالي اثيوبيا، اليوم الجمعة، بدعوة من رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد علي، الذي كان في استقباله.

كما وصل الرئيس الصومالي، محمد عبد الله فرمانجو أيضا، الى غوندر بعيد وصول نظيره الاريتري، بحسب التلفزيون الاثيوبي الرسمي.

وكان في استقبالهما، رئيس الوزراء الاثيوبي وعدد من المسؤولين بالحكومة الاثيوبية بينهم حاكم الإقليم، قدو أندر قاجو.

وذكرت إذاعة فانا الاثيوبية اليوم، أن القادة الثلاثة سيعقدان اجتماعا ثلاثيا لتعزيز نتيجة اتفاق التكامل الاقتصادي للقرن الافريقي الذي وقع في العاصمة أسمرة في سبتمبر الماضي.

يذكر انه في مطلع سبتمبر الماضي، وقع رؤساء إريتريا والصومال ورئيس الوزراء الإثيوبي في العاصمة الاريترية أسمرا، اتفاق تعاون في المجالات الاقتصادية والسياسية والأمنية والاجتماعية والثقافية.

ولفتت الاذاعة الى انه من المتوقع أن يقوم القادة الثلاثة بزيارة مشاريع تنموية مختلفة في مدينتي غوندر وبحر دار بإقليم أمهرا.

يشار الى أن رئيس الوزراء الاثيوبي، أبي أحمد، بدأ امس زيارة الى إقليم أمهرا، وأجرى مباحثات مع قادة واعيان مدينتي غوندر وبحر دار بالإقليم.

ولم تحدد المصادر الاثيوبية مدة زيارة الرئيسين.

مكتب الدار البيضاء (ADV)