مالي يطلق برنامج نزع السلاح و التسريح و إعادة الدمج

المجموعات المسلحة في مالي. الصورة: الحقوق محفوظة

خلية التحرير (ADV) – تم إطلاق المرحلة الأولى من برنامج نزع السلاح و التسريح و إعادة الدمج (DDR) للمجموعات المسلحة في مالي ، يوم الثلاثاء في غاو ، بشمال البلاد.

حضر حفل الانطلاق ممثلو مختلف المجموعات المسلحة الموقعة على الاتفاق ؛ متمردو منسقية الحركات الأزوادية سابقا و منصة الحركات المسلحة (14 يناير 2014) المشهورة بالقرب من الظام.

و هكذا سيتم خوض هذا المشروع حتى تاريخ 30 نوفمبر و سيخص 1000 مقاتل.

خلال هذه الفترة “سيكون هناك تسجيل رقمي و فحوص طبية” على الأشخاص المعنيين لاختبار قدراتهم على الاندماج في الجيش المالي ، يقول سامبا تال مسؤول برنامج نزع السلاح و التسريح و إعادة الدمج التابع لـ”مينوسما”.

و قال السيد تال إن من يستجيبون للمعايير المطروحة سيتم دمجهم في القوات المسلحة و الأمنية المالية . و يخص برنامج نزع السلاح و التسريح و إعادة الدمج مقاتلي الميكانيسم العملياتي للتنسيق (MOC) في ولايات غاو و تومبوكتو و كيدال.

في كل واحدة من هذه لمدن المالية يتوفر متمردو منسقية الحركات الأزوادية سابقا و منصة الحركات المسلحة على 200 مقاتل عبر (MOC) كما يتواجد الجيش المالي من خلال 200 جندي.

منذ توقيع الاتفاق في 2015 حول السلم و المصالحة في مالي بين الحكومة و الحركات المسلحة في الشمال، تم بذل كل الجهود للدخول سريعا في برنامج نزع السلاح و التسريح و إعادة الدمج من دون أي جدوى.

و في هذه المرة يعتقد الفاعلون في العملية بأن الأمر يتعلق بمنعرج حاسم لعودة السلم في هذه الولايات المالية.

مكتب الدار البيضاء (ADV)