المغرب: اجتماع المجلس الأعلى لمؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة

جلالة الملك محمد السادس مع ثلة من رؤساء الدول الشقيقة و اعضاء المجلس الأعلى للعلماء. الصورة محفوظة

خلية التحرير (ADV) – انطلقت يوم السبت 03 نونبر بفاس، أشغال الدورة العادية الثانية لاجتماع المجلس الأعلى لمؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة بحضور رؤساء 32 فرعا و330 من الأعضاء.

وستبحث هذه الدورة التي تعقد بإذن من الملك محمد السادس، رئيس المؤسسة، مجموعة من المشاريع والأنشطة المبرمجة لسنة 2019 على مستوى لجان الأنشطة العلمية والثقافية والدراسات الشرعية وإحياء التراث الإسلامي الإفريقي والتعاون والتواصل والشراكات.

وفي كلمته خلال الجلسة الإفتتاحية اعتبر وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق، الرئيس المنتدب للمؤسسة، أن هذا الاجتماع يشكل فرصة لانطلاق فعلي لنشاط المؤسسة بعد المراحل التي قطعتها في إرساء دعائمها، داعيا الى انتهاز الفرصة لوضع خطط عمل بالنسبة للسنة المقبلة وبرمجة مسبقة للمشاريع المزمع تنفيذها باعتماد خطة علمية واستشرافية.

وأشاد بتنظيم فروع المؤسسة ال 18 ل20 نشاطا بإشراف الأمانة العامة همت التعريف بالمؤسسة وحضور إمارة المؤمنين في تحصين إفريقيا من الإرهاب والتطرف استنادا للثوابت الدينية المشتركة.

وتطرق الى المشاريع التي برمجتها المؤسسة وأبرزها برامج محو الأمية وتوزيع المصحف المحمدي الشريف بالبلدان الإفريقية، وتنظيم ندوات فكرية وإحداث موقع إليكتروني للتعريف بالمؤسسة وتعزيز التواصل ونشر الفكر والعلوم الشرعية الصحيحية وغيرها.

مكتب الدار البيضاء – ADV