المغرب : افتتاح معرض المواقع الأثرية الخالدة بسلا

وزير الثقافة والاتصال السيد محمد الأعرج. الصورة : الحقوق محفوظة

خلية التحرير (ADV) – “مواقع خالدة من باميان إلى تدمر، رحلة إلى قلب مواقع التراث العالمي”، تيمة معرض المواقع الأثرية الخالدة بسلا، الذي افتتح يوم الثلاثاء و سيستمر إلى غاية 14 دجنبر المقبل.

ويتيح المعرض الذي تشرف عليه مديرية الوثائق الملكية ومتحف اللوفر ومجموعة المتاحف الوطنية- القصر الكبير بباريس، بدعم من اليونسكو، للزوار الإطلاع على هذه الحواضر المذكورة مثل وليلي وبناصة وجامع القرويين، لتكون دليلا على مظاهر التلاقح الثقافي بين الحضارات المسيحية والإسلامية.

وبهذه المناسبة، أكد وزير الثقافة والاتصال السيد محمد الأعرج، أن تنظيم هذا المعرض المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، يشهد على الاهتمام الذي يوليه جلالته لحماية التراث الثقافي والتراث المادي واللامادي.

من جانبها، أكدت مديرة الوثائق الملكية السيد بهيجة سيمو، أن هذا المعرض الغني من حيث رمزيته، يأتي في الوقت المناسب للاستجابة للسياسة الملكية الرامية إلى النهوض بالموروث الوطني والحفاظ على التراث الإنساني العالمي.

افتتاح هذا المركب المجهز قصد استقبال التظاهرات الثقافية الكبرى، يندرج في إطار استراتيجية فرع وكالة “أبي رقراق للثقافة”، مضيفا أن الوكالة توجد في طور برمجة أنشطة أخرى خلال العامين المقبلين، وذلك بمعية مديرية الوثائق الملكية، مع إبقاء الباب مفتوحا أمام الإدارات الأخرى والمنظمات الثقافية.

شارك في هذا الحفل مسؤولون حكوميون ودبلوماسيون وفاعلون في مجال الثقافة والإعلام.

مكتب الدار البيضاء (ِADV)