نائب الرئيس الصيني لرئيس الوزراء : سأكون سفيرا للترويج للسياحة المصرية

مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية. الصورة: الحقوق محفوظة

خلية التحرير (ADV) – عقد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، جلسة مباحثات موسعة بمقر مجلس الوزراء مع وانج تشي شان، نائب رئيس جمهورية الصين الشعبية والوفد المرافق له الذي يتضمن نائب وزير الخارجية وسفير الصين لدى مصر، لاستعراض سبل دعم علاقات التعاون القائمة بين مصر والصين في شتى المجالات. وحضر الجلسة عن الجانب المصري وزراء التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، والسياحة، وقطاع الأعمال، ومساعد وزير الخارجية للشئون الأسيوية.

ونوه رئيس الوزراء، إلى أن التوقيع على عدد من الوثائق بين الجانبين فى المجالات ذات الاهتمام المشترك هو تعميق للشراكة المتميزة التى تجمع البلدين، مضيفًا أن تبادل الزيارات رفيعة المستوى أضفى مزيدًا من الزخم على العلاقات الثنائية، وخير دليل على ذلك تلبية الرئيس عبد الفتاح السيسى لدعوة الرئيس الصيني لزيارة الصين (5) مرات كان آخرها فى سبتمبر 2018 للمشاركة فى قمة منتدى الصين-أفريقيا، في دلالة على عمق العلاقات التي تربط بين القيادات السياسية فى البلدين.

وفيما يتعلق بالعلاقات الاقتصادية والفنية، أشار الدكتور مصطفى مدبولى، إلى أن للحكومة المصرية توجهًا جادًا لتحقيق نمو اقتصادي متسارع من خلال برنامج إصلاح اقتصادي وطني خالص، والذي يتم بالتوازي مع تنفيذ مشروعات كبرى جاذبة للاستثمارات فى مختلف المجالات.

وأشاد مدبولى، بمساهمة الشركات الصينية فى المشروعات الكبرى من بينها العاصمة الإدارية، ومحطات توليد الكهرباء، ومشروعات النقل، مشيرًا إلى وجود قصص نجاح لعدد من الشركات الصينية العاملة فى مصر مثل شركة “جوشي” للفايبر جلاس وشركة “تيدا” التى تستثمر فى محور قناة السويس وشركة “سينوبك” المستثمرة فى قطاع البترول.

مكتب الدار البيضاء (ِADV)