انتخاب بوشارب رئيساً للبرلمان الجزائري

معاذ بوشارب، رئيساً جديداً للبرلمان خلفاً لسعيد بوحجة. الصورة: الحقوق محفوظة

خلية التحرير (ADV) – انتخب نواب البرلمان الجزائري كما كان متوقعاً، أمس، مرشح حزب الأغلبية، جبهة التحرير الوطني، معاذ بوشارب، رئيساً جديداً للبرلمان خلفاً للسعيد بوحجة.

وصوّت النواب برفع الأيدي لعدم وجود مرشح آخر ينافس بوشارب، وصوّتت 5 كتل برلمانية على تزكيته في ظل تمسك بوحجة بالمنصب رغم عزله. وكان حزب جبهة التحرير الوطني، الحزب الحاكم في الجزائر قرر أول من أمس ترشيح رئيس كتلته في البرلمان معاذ بوشارب لخلافة السعيد بوحجة على رأس المؤسسة التشريعية الجزائري.

يشار إلى أن معاذ هو رئيس كتلة حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم في البرلمان الذي قاد التحرّك الذي أطاح السعيد بوحجة، كما أنه النائب عن ولاية سطيف في الشرق الجزائري، الأمر الذي يعدّ من أبرز الأسباب التي دفعت حزبه إلى ترشيحه، تطبيقاً لسياسة الدولة في خلق توازن جهوي، عند توزيع المناصب العليا، إذ يرأس مجلس الأمّة عبدالقادر بن صالح، المنحدر من الغرب الجزائري.

>>> اقرأ أيضا – سلسل نواب جزائريون البرلمان احتجاجا على رئيسه

ويمر المجلس الشعبي الوطني الجزائري بأزمة حادة منذ أواخر شهر سبتمبر الماضي حيث تأزمت الأمور إثر قيام رئيس المجلس (بوحجة) بإنهاء مهام الأمين العام. وهو قرار عارضه نواب أحزاب الموالاة التي تساند الرئيس بوتفليقة، معتبرين الأمر متعلقا بقرارات “شخصية”. وقد أعلن رئيس المجلس الشعبي الوطني رفضه الاستقالة، داعيا الرئيس بوتفليقة التدخل لحسم الأمر، ثم أعلن في 17 من أكتوبر تعليق أشغال المجلس، ثم إعلان حالة شغور منصب الرئيس .

وحسب الدستور الجزائري فإنه يجب توفر ثلاثة شروط فقط يتم بموجبها إعلان شغور منصب رئيس المجلس الشعبي الوطني وهي: وفاة الرئيس أو استقالته من منصبه أو إصابته بمرض يمنعه من أداء نشاطاته البرلمانية، وهي شروط غير متوفرة لغاية الآن في هذه القضية.

مكتب الدار البيضاء (ِADV)