المغرب يطلب خط سيولة من صندوق النقد الدولي

هل يتخلص المغرب من "سيف" الخط الائتماني لصندوق النقد. الصورة: الحقوق محفوظة

خلية التحرير (ADV) – كشف وزير الاقتصاد والمالية المغربي، محمد بنشعبون، أن المغرب طلب رسميا من صندوق النقد الدولي تمكينه من خط للوقاية والسيولة، بعد نهاية سريان آخر خط في يوليو الماضي.

وأوضح بنشعبون، في مؤتمر صحافي، يوم الثلاثاء، في الرباط، أن فرق وزارة الاقتصاد والمالية وصندوق النقد الدولي، تشتغل على هذا الموضوع، إذ سيجرى الانتهاء من ذلك في نهاية العام، من دون أن يوضح مبلغ ذلك الخط.

وسبق لمحافظ البنك المركزي أن أوضح قبل أشهر أن المغرب سيبذل مساعي من أجل الانتقال من خط الوقاية والسيولة إلى خط ائتمان مرن.

ويأتي هذا السعي الذي يقوده البنك المركزي ووزارة الاقتصاد والمالية، بعد استفادة المملكة في الخمسة أعوام الأخيرة، من خط الوقاية والسيولة، الذي انتهى العمل به في يوليو الماضي.

وصمم صندوق النقد خط الائتمان المرن، الذي يتطلع إليه المغرب، من أجل الاستجابة لزيادة الطلب على الإقراض الذي يرصد لمنع الأزمات والحد من حدتها، بالنسبة للبلدان التي تتوفر على سجل أداء عالي القوة من جهة نظر المؤسسة المالية.

مكتب الدار البيضاء (ِADV)