جيبوتي تحتضن المؤتمر الإقليمي للطاقة المتجددة

رئيس الوزراء عبد القادر كامل محمد. الصورة: الحقوق محفوظة

خلية التحرير (ADV) – احتضنت جيبوتي خلال الفترة من 21 – 23 أكتوبر الجاري، أعمال المؤتمر الإقليمي الأول للطاقة المتجددة، الذي تنظمه وزارة الطاقـة والموارد الطبيعية بالتعاون مع التحالف الدولي للطاقة الشمسية.

وكان الرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر جيله، قد دشن يوم الأحد 21/10/2018م، في قصر الشعب حفـل الافتتاح، بحضور رئيس الوزراء عبد القادر كامل محمد، وأعضاء الحكومة وفي مقدمتهم وزير الطاقة المكلف بالموارد الطبيعية يونس علي جيدي، والمدير العام للتحالف الدولي للطاقة الشمسية أوبيندرا ثريباثي، وعدد من وزراء الطاقة لدول شرق ووسط إفريقيا، إضافة إلى أعضاء السلك الدبلوماسي وممثلي المنظمات الدولية العاملة في البلاد.

ويهـــدف هذا المؤتمر إلى تسليط الضوء على الاستراتيجيات والسياسات والإمكانيات والفرص المتوفرة لاستخدام الطاقة المتجددة في منطقة شرق ووسط إفريقيا، وإيجاد رؤية وبرامج مشتركة لتحقيق التحول الاستراتيجي نحو الطاقة المستدامة في المنطقة.

وفي كلمة له بهذه المناسبة أكد الرئيس جيـله أن ما يحمه التغير المناخي من آثار كارثية، لم يعد مجرد تكهنات، بل أصبحت حقيقة ملموسة تواجه أجزاء واسعة من العالم لا سيما منطقتنا التي تعاني من الجفاف والتصحر، نتيجة للظواهر المناخية المتطرفة.

وأضاف قـائلاً: ” إن جيبوتي لمواجهة تلك الآثار الكارثيـة الناجمة من التغير المناخي، وضعت أهدافا وخططا طموحة لاستخدام الطاقة المتجددة بنسبة 100%، كما تعتزم أن تساهم في خفض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري”، مشيراً إلى أن هذا المؤتمر يشكل فرصة لتبادل تجاربنا في مجال الطاقـة المتجددة، والاستفادة من امكانياتنا لصالح منطقتنا التي تعتبر الأكثر هشاشة لمخاطر التغير المناخي.

مكتب الدار البيضاء (ِADV)