الجيش الأمريكي يكثف ضربات جوية بالصومال

الصومال هي موطن لقواعد طائرات أمريكية بدون طيار. الصورة: الحقوق محفوظة

خلية التحرير (ADV) – أعلن الجيش الأمريكي أمس الثلاثاء أنه شنّ الأسبوع الماضي ضربة جوية في الصومال ضدّ حركة الشباب أدّت إلى “مقتل نحو ستّين إرهابيًا باستخدام طائرات بدون طيار”.

وقالت القيادة العسكرية الأمريكية لأفريقيا (أفريكوم) إنّ الضربة التي شُنّت في 12 أكتوبر في منطقة هاراردير “لم تؤدّ إلى سقوط جرحى أو قتلى بين المدنيين”.

الوقت الذي تكثف فيه السفن الحربية الأميركية تواجدها في المياه الأقليمية الصومالية، تتزايد الأنشطة التي يعتقد بأن الطائرات الحربية الأميركية تمارسها في أجواء الصومال. وقد اعتاد سكان الصومال، وخاصة العاصمة مقديشو، على سماع هدير الطائرات العملاقة في الأجواء في منتصف الليل خلال اليومين الماضيين.

وتواصل هذه الطائرات طلعاتها فوق أجواء العاصمة بمعدل طلعة واحدة يوميا منذ الـ48 ساعة الماضية. وتصيب هذه الطلعات السكان بالذعر الشديد خوفا من قصف محتمل لمواقع في الصومال في إطار مكافحة الإرهاب.

مكتب الدار البيضاء (ِADV)