الصليب الأحمر : “داعش” في نيجيريا “قد يقتل موظفتي إغاثة” خلال 24 ساعة

موظفتين تعملان في مجال الإغاثة الدولية محتجزتين منذ مارس الماضي. الصورة: الحقوق محفوظة

خلية التحرير (ADV) – قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في بيان اليوم إن تنظيم “الدولة الإسلامية” في نيجيريا قد يقتل خلال 24 ساعة موظفتين تعملان في مجال الإغاثة الدولية محتجزتين منذ آذار الماضي. وطالبت الحكومة النيجيرية بالعمل على إطلاقهما، داعية إلى الرأفة بهما.

وافادت اللجنة أن موظفتين في مجال الإغاثة الطبية، هما حواء محمد ليمان وأليس لوكشا، كانتا تعملان في بلدة ران، تعرضتا للخطف في آذار ومعهما القابلة التي تعمل مع اللجنة الدولية سيفورا حسيني أحمد خورسا التي قتلت في أيلول.

واشارت الى أن الجماعة المسلحة تحتجز ايضا تلميذة عمرها 15 عاما تدعى ليه شاريبو كانت خطفتها في شباط من داخل مدرستها في بلدة دابتشي. وشددت على أن “السرعة والاستعجال ضروريان. إن مهلة يمكن أن ينتج عنها قتل ممرضة أخرى سوف تنتهي بعد أقل من 24 ساعة”.

ولم ترد تقارير عن مطالب للجماعة المسلحة في مقابل إطلاق الرهائن.

ونقل بيان اللجنة عن باتريشيا دانزي، مديرة العمليات فيها قولها: “اننا نناشدكم ترك هؤلاء النساء. هن قابلة وممرضة وطالبة. وهن شأن كل من خطفوا لا علاقة لهن بأي قتال”. وأضافت: “هن بنات وشقيقات. إحداهن أم. نساء لا يزال المستقبل أمامهن. لديهن أطفال لتربيتهم وعائلات في انتظارهن”.

وكانت ليمان تعمل قابلة في مستشفى تدعمها اللجنة، فيما كانت لوكشا ممرضة تعمل مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف).

مكتب الدار البيضاء (ِADV)