هجمات “حركة الشباب” الصومالية على “لامو” الكينية

تنشط حركة الشباب الصومالية في عدة قرى و مدن كينية. الصورة: الحقوق محفوظة

الدار البيضاء، المغرب – ADV – قام مسلحون من حركة “الشباب” الصومالية المتشددة المرتبطة بتنظيم القاعدة، الأربعاء، بقصف قاعدة عسكرية في مدينة لامو في شمال شرقي كينيا. وأفاد موقع “الصومال الجديد”، بأن مسلحي “حركة الشباب” أطلقوا عددا من القذائف على القاعدة العسكرية، إلا أنه لم تعرف بعد حجم الخسائر الناجمة عن القصف.

وتعتبر مدينة “لامو” مسرحا لهجمات مسلحي حركة الشباب، التي أسفرت عن مقتل عدد من عناصر قوات الأمن الكينية، وقد قتل في 8 أغسطس الماضي ستة جنود كينيين وأصيب خمسة آخرون عندما مرت عربة كانوا يستقلونها فوق عبوة ناسفة، وقتل أيضا في 29 أغسطس الماضي خمسة جنود كينيين وجرح عشرة آخرين بعد أن صدمت شاحنتهم التي كانوا يستقلونها عبوة ناسفة على طريق كيونغا – سانكوري. وفي 6 سبتمبر، أعلنت السلطات الكينية، أيضا، عن اعتقال شخصين يشتبه في صلتهما بحركة “الشباب” الصومالية، في مدينة غارسيا في شمال شرقي البلاد.

ونقلت وسائل الإعلام الكينية عن مصدر أمني في غارسا، قوله حينها، إنهم عثروا بحوزة الشخصين على 34 ألف دولار، وكاميرات تصوير في الظلام. وفي 11 يوليو الماضي، استهدف مسلحون من حركة “الشباب”، موقعا أمنيا داخل الحدود الكينية. وقال قائد الشرطة في منطقة غارسيا الكينية جوشوا تشيبتشنغ لوسائل الإعلام المحلية، حينها، إن الهجوم استهدف موقعا للشرطة في قرية عمي التابعة لبلدة ليبوي الحدودية مع الصومال.

ونقل موقع “الصومال الجديد” عن مالن، قوله في كلمة أمام البرلمان الكيني، إن العمليات التي تقوم بها القوات الكينية التابعة للاتحاد الإفريقي في الصومال، والتي تجاوزت 7 سنوات فشلت.

مكتب الدار البيضاء – ADV