غينيا : الذكرى الستين لاستقلالها

الرئيس الغيني ألفا كوندي. الصورة: الحقوق محفوظة

الدار البيضاء، المغرب – ADV – احتفلت جمهورية غينيا كوناكري، اليوم الثلاثاء بذكرى مرور 60 عامًا على استقلالها عن فرنسا، بحضور عدد من الرؤساء الأفارقة والأجانب.

الاحتفالات بعيد الاستقلال أقيمت في استاد 28 سبتمبر بمنطقة ديكزين بالعاصمة كوناكري، أحيتها الفرق الموسيقية، وشهدت استعراضات نظمهتها حشود من الشباب غنت ورقصت على إيقاع الأوركسترا الغينية. وقد زينت جنبات الملعب بالعديد من الأعلام الحمراء والصفراء والخضراء، وامتلأت جنبات الملعب بالورود وأشجار جوز الهند وأشجار السنط الأخرى، ورفعت فيه صور الزعماء الأفارق المناضلين مثل لومومبا، ونيريري،و بالطبع أحمد سيكو توري أول رئيس للجمهورية والذي يعتبر في غينيا الأب المؤسس.

وحضر الحفل، إلى جانب الرئيس الغيني ألفا كوندي نظرائه الأفارقة الذين حضروا الى كوناكري: إدريس ديبي، دينيس ساسو نغيسو، محمد ولد عبد العزيز، ماكي سال، إبراهيم أبو بكر كيتا، على بونغو. وبعد العرض الكبير، الذي شمل عرضا لقوات الدفاع والأمن ، بالإضافة إلى الخدمات المختلفة للإدارة ، سيقامحفل موسيقي كبير ثم عرض للألعاب النارية.

الاحتفالات قاطعتها المعارضة. احتجاجا على إقانتها بملعب 28 سبتمبر، الذي شهد أحداثا مأساوية في عام 2009. وعندما فتح الجيش النار على تجمع للمعارضة، مما أدى إلى سقوط عشرات القتلى.

مكتب الدار البيضاء – ADV