الملك يدعو إلى جعل الكفاءات والطاقات النسوية الافريقية في خدمة تنمية القارة‎

جلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده. الصورة محفوظة

الدار البيضاء، المغرب – ADV – دعا الملك محمد السادس إلى تثمين الكفاءات والطاقات النسوية الإفريقية، وتعزيز ريادتهن وجعلهن في خدمة تنمية القارة، بالنظر إلى إمكاناتهن الهائلة وقدراتهن العالية.

وأكد صاحب الجلالة في الرسالة التي وجهها إلى المشاركين في القمة العالمية الثانية لمبادرة “نساء في افريقيا” التي افتتحت أشغالها اليوم الخميس بمراكش، أن افريقيا مدعوة، في إطار مسيرتها التنموية، إلى المضي قدما في استثمار كافة مؤهلاتها، خاصة رأسمالها اللامادي، وتثمين كفاءاتها، لاسيما نساءها، وتطوير المشاركة الفعلية الواسعة للنساء في مسارات التنمية، وفي مواقع صنع القرار.

وشدد جلالة الملك، في هذا السياق، على ضرورة مضاعفة الجهود من أجل استثمار أمثل لإقبال النساء الإفريقيات الكبير على ريادة الأعمال في القارة.

وأبرز صاحب الجلالة أنه “لا يمكن لأي بلد، أو أي اقتصاد، أو مقاولة، أو أي مجتمع، أن يرفع تحديات العصر، أو يمارس استثمار كل الطاقات التي يزخر بها، بمعزل عن دور المرأة”، مشيرا جلالته في هذا الصدد إلى أن التدابير الرامية إلى تحقيق المساواة بين النساء والرجال، يجب أن تشكل عماد كل استراتيجية ناجعة للتنمية المستدامة.

وأوضح جلالة الملك، أن المغرب عمل منذ سنوات على مضاعفة المبادرات والجهود بهدف النهوض بوضعية المرأة، مجددا جلالته التأكيد على الالتزام القوي والموصول للمملكة من أجل المضي قدما على درب المساواة بين الجنسين، باعتبار ذلك حقا من الحقوق الانسانية الأساسية ومطلبا قانونيا وضرورة اجتماعية واقتصادية.

مكتب الدار البيضاء – ADV