مصر تنشر وثائق تاريخية نادرة لاتفاقية “كامب ديفيد”

رئيس الولايات المتحدة جيمي كارتر و نظيره المصري أنوار السادات مع الوزير الاول الاسرائيلي ميناشين بيجان. الصورة: الحقوق محفوظة

الدار البيضاء، المغرب – (ADV) – نشرت الهيئة العامة للاستعلامات المصرية، مساء أمس الثلاثاء 18 سبتمبر ، وثائق تاريخية نادرة تتعلق باتفاقية “كامب ديفيد “.

وقالت الهيئة في منشور عبر صحفتها على “فيسبوك” إنها ستعرض تلك الوثائق التاريخية النادرة الخاصة بالهيئة بمناسبة مرور 40 عاما على توقيع اتفاقية السلام المصري الإسرائيلي المعروفة باسم “كامب ديفيد”.

وأظهرت الصور المنشورة عبر حساب الهيئة العامة للاستعلامات إطار السلام في الشرق الأوسط والمؤرخة بتاريخ 17 سبتمبر 1978، الذي نصت عليه اتفاقية كامب ديفيد، والذي يتضمن وجود تسوية سلمية لنزاعات إسرائيل وجيرانها وفقا لقرارات مجلس الأمن.

كما تظهر الوثائق التاريخية النادرة، إقرار مصر وإسرائيل بضرورة توفر “حكم ذاتي” فلسطيني على الضفة الغربية وقطاع غزة خلال 5 سنوات من توقيع الاتفاقية، الذي تم عام 1978، مع توفير فترة انتقالية لتأسيس الدولة الفلسطينية.

يذكر أن مصر وإسرائيل وقعا اتفاقية كامب ديفيد برعاية أمريكا في 17 سبتمبر/أيلول 1978، والتي تلاها توقيع معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية 26 مارس/آذار 1979، بحضور الرئيس المصري أنور السادات، ورئيس الحكومة الإسرائيلي، مناحم بيغن، والرئيس الأمريكي جيمي كارتر، وتوقفت من خلالها حرب دائرة بين البلدين دامت عقود عديدة، وانسحاب إسرائيل من شبه جزيرة سيناء، وفتح مصر قناة السويس ومضيق تيران وخليج العقبة، كما حصل عقبها السادات وبيغن على جائزة نوبل للسلام مناصفة.

فى الذكرى الــ 40 .. #وثائق_تاريخية نادرة لـــ #الهيئة_العامة_للاستعلامات عن اتفاقية #كامب_ديفيدغير مصرح بتداول الصور بدون ذكر المصدر

Posted by ‎الصفحة الرسمية للهيئة العامة للاستعلامات‎ on Tuesday, September 18, 2018

مكتب الدار البيضاء – ADV