ليبيا : حكومة طرابلس تعتذر عن تصريحات خليفة حفتر بشأن نقل الحرب إلى الجزائر

أدلى المشير خليفة حفتر السبت تصريحات مفادها أنه بإمكانه "نقل الحرب الليبية إلى الجزائر في لحظات". الصورة: الحقوق محفوظة

الدار البيضاء، المغرب – (ADV) – اعتذرت الحكومة الليبية في طرابلس الاثنين عن التصريحات التي أدلى بها المشير خليفة حفتر السبت مفادها أنه بإمكانه “نقل الحرب الليبية إلى الجزائر في لحظات”، ووصفتها بـ “غير المسؤولة”. وأكد وزير الخارجية طاهر سيالة في مكالمة هاتفية مع نظيره الجزائري عبد القادر مساهل، حرص بلاده على الحفاظ على “العلاقات القوية بين البلدين”.

من جانبه، وحسب ما أورده التلفزيون الجزائري، طمأن مساهل نظيره الليبي بـ “أنه ليس بإمكان أي تصريح كان ومن أي نوع المساس بالعلاقات القوية والأخوية بين البلدين”، مضيفا “أن الجزائر تواصل جهودها لإيجاد حل سياسي للأزمة الليبية، من خلال عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول واحترام سيادتها”.

وكان حفتر قد أعلن أن الجزائر “تستغل الأوضاع الأمنية في ليبيا” وأن “جنودا جزائريين تجاوزوا الحدود الليبية”، مضيفا أن السلطات الجزائرية “اعتذرت عن “التصرف الفردي” لبعض جنودها، متوعدة “بإنهاء الأزمة بسرعة”.
وتتقاسم الجزائر وليبيا حدودا طويلة تبلغ حوالى 1000 كلم تقريبا، الأمر الذي جعل الجزائر تكثف من الإجراءات الأمنية منذ عدة سنوات لمنع تسلسل المسلحين والإرهابيين إلى أراضيها.

تصريحات خليفة حفتر ليست جديدة، إذ سبق له في 2014 أن اتهم الجزائر ودول عربية “عدوة” بمحاولة السيطرة على ثروات بلاده. وتشكل تصريحات حفتر في الوقت ذاته تحديا لمبادرة الوساطة التي تقوم بها الجزائر لحل الأزمة الليبية والتي تعتمد أساسا على “الحوار السياسي بين جميع الفرقاء الليبيين دون استثناء ووقف أعمال العنف واعتماد لغة السلام”.

مكتب الدار البيضاء – ADV