جنوب السودان : الحكم على 10 جنود في قتل صحافي و اغتصاب عاملات إغاثة

ارتكب هؤلاء الجنود هذه الجرائم خلال فترة الحرب و الفوضى داخل جنوب السودان الممتدة من 2013 الى 2018. الصورة: الحقوق محفوظة

الدار البيضاء، المغرب – (ADV) – حكم على عشرة جنود جنوب سودانيين بالسجن لهجومهم على فندق في جوبا عاصمة جنوب السودان في يوليو 2016، واغتصاب خمس عاملات أجانب في مجال الإغاثة الإنسانية وقتل صحفي.

وأكد القاضي نايت باريانو ألماس أن “المحكمة العسكرية دانت المتهمين… لمسؤوليتهم المباشرة في ارتكاب هذه الجرائم” مشيرا إلى تهم بالاغتصاب والقتل والنهب والتدمير. وحكم على جنديين بالسجن مدى الحياة لقتل الصحافي الجنوب سوداني جون غاتلوك. وحكم على الجنود الثمانية الاخرين بعقوبات بالسجن تبدأ من 7 الى 14 عاما، لارتكابهم جرائم اغتصاب ونهب.

وتمت تبرئة الجندي الحادي عشر في هذه القضية فيما توفي قائد عسكري متهم بتنسيق الاعتداء، أثناء وجوده في السجن في تشرين أكتوبر الماضي وقال الجيش إنها “وفاة طبيعية”. الحكم الذي اصدرته محكمة عسكرية هو من النماذج النادرة لإحقاق العدالة بسبب الاعمال الوحشية المرتكبة في النزاع الذي يمزق جنوب السودان منذ نهاية 2013، حتى وإن بعض المراقبين يعزونه الى وجود أجانب بين الضحايا.

وارتُكبت هذه الجرائم في 11 يوليو 2016 في فندق يقع على بعد بضعة كيلومترات من قاعدة تابعة للأمم المتحدة في جوبا كانت تشهد معارك عنيفة بين الجيش الموالي للرئيس سلفا كير والمتمردين التابعين لنائبه السابق رياك مشار.

وقال صاحب الفندق البريطاني مايك وودورد في الشهادة التي أدلى بها في بداية المحاكمة إن “ما بين 50 و100 جندي مسلح” اقتحموا الفندق حيث كان يقيم حوالى 50 موظفا من منظمات أجنبية.

مكتب الدار البيضاء – ADV