نيجيريا : رغبة مشتركة في تعزيز التعاون بمجال الطاقة مع تركيا

أهمية التعاون في مجال الغاز الطبيعي المسال بالنسبة إلى العلاقات الاقتصادية بين تركيا ونيجيريا. الصورة: الحقوق محفوظة

الدار البيضاء، المغرب – (ADV) -تعدّ نيجيريا الواقعة غربي إفريقيا، من بين الدول التي تمتلك أهم احتياطيات النفط والغاز الطبيعي في القارة السمراء.

وانضمت نيجيريا إلى منظمة الدول المصدرة للبترول (OPEC) عام 1971، وهي ضمن الدول الـ 10 الأولى في العالم من حيث احتياطيات النفط.

وتحتل المرتبة الـ 9 في العالم باحتياطي الغاز الطبيعي، والذي يتجاوز 5 ترليونات متر مكعب، لكن انتاجها يقدر بـ 50.1 مليار متر مكعب فقط.

ونيجيريا هي المورد الثاني للغاز الطبيعي إلى تركيا، في القارة الإفريقية، بعد الجزائر.

وأشاد أولو أرن بأهمية التعاون في مجال الغاز الطبيعي المسال بالنسبة إلى العلاقات الاقتصادية بين تركيا ونيجيريا.

وبيّن أن تركيا كانت تستورد من نيجيريا 1.1 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال عام 2003، ولكن في عام 2015 ازداد الحجم إلى 1.5 مليار متر مكعب.

وأكّد السفير التركي أنه زار مؤخرًا منشآت في جزيرة “بوني” ضمن برنامج نظمته شركة نيجيريا للغاز الطبيعي المسال.

ولفت إلى أنه التقى خلال الزيارة مسؤولين من الشركة، وأن بلاده تخطط لاتخاذ خطوات من أجل تطوير العلاقات مع نيجيريا.

بدوره قال مدير عام شركة نيجيريا للغاز الطبيعي المسال، طوني عطا، للأناضول، إن تركيا تستورد الغاز الطبيعي المسال من نيجيريا منذ حوالي 20 عاما.

وتابع: “هذه الثقة بنا مهمة جدًا ونحن نقدر ذلك، وتعد شركة بوتاش التركية من أهم العملاء، ونحن مستعدون لتزويد تركيا بالمزيد من الغاز الطبيعي المسال من خلال تطوير العلاقات”.

ومنتصف العام الجاري، وقعت نيجيريا اتفاقية مع المغرب من أجل مد خط أنبوب غاز بين البلدين.

مكتب الدار البيضاء – ADV