موريتانيا : تخوف الرئيس محمد ولد عبد العزيز من معارضة لها الاغلبية في البرلمان

الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز هو ثامن رئيس لموريتانيا منذ الاستقلال سنة 1960. الصورة: الصفحة الرسمية للرئيس على الفايسبوك

الدار البيضاء (ADV) – تعهد الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز بأن يعمل ما بوسعه لمنع المعارضة من الحصول على أغلبية في البرلمان في الانتخابات التشريعية المقررة يوم السبت المقبل.

“سأستخدم كل الوسائل المشروعة لمنعهم (أحزاب المعارضة) من الحصول على أغلبية في البرلمان أو حتى دخوله” يقول ولد عبد العزيز على هامش عشاء ، نظم مساء الأربعاء من قبل لجنة الحملة الانتخابية لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية (الحاكم).

انتخابات يوم السبت التي تشمل أيضا المستشارين البلديين و الجهويين ، يطبعها مشاركة كل الطيف السياسي في البلد ، بما فيه جميع الأحزاب المعارضة.

و قد أنهى ولد عبد العزيز جولة قادته إلى كل عواصم الولايات للتعبئة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية.

“لن أبقى مكتوف الأيدي أمام الانتخابات البرلمانية المقبلة، سأستخدم كل الوسائل المشروعة لتشكيل أغلبية مريحة في البرلمان و لن أكون على نفس المسافة من كل الأحزاب الحالية” ، يضيف ولد عبد العزيز.

و لتبرير موقفه، قال الرئيس الموريتاني إنه ليس “على علم من أي مادة في الدستور تمنع رئيس الجمهورية من القيام بحملة للحصول على أغلبية مريحة في البرلمان”.

و انتقد من جهة أخرى الأحزاب السياسية الاسلامية و اتهمها بأنها لا تتردد في أخذ السلاح حين تفشل في الوصول إلى أهدافها عن طريق السياسة.

مكتب الدار البيضاء – ADV