المغرب : تم وضع سعد لمجرد تحت المراقبة القضائية

ابن الفنان المغربي البشير عبدو والممثلة المغربية نزهة الركراكي. اشتهر بعد أن حطمت أغانيه العربية باللهجة الدارجة المغربية أرقاما قياسية في نسب المشاهدة على موقعيوتيوب. الصورة: الحقوق محفوظة

الدار البيضاء (ADV) – بعد ثلاث أيام من التحقيق، وجه القضاء في مدينة دراغينيان (جنوب شرق فرنسا) مساء الثلاثاء تهمة “الاغتصاب” إلى الفنان سعد لمجرد وأمر بوضعه تحت المراقبة القضائية بانتظار محاكمته. وتم فتح التحقيق بحق المغني المغربي (33 عاما) بناء على شكوى تقدمت بها ضده شابة تقول إنه اعتدى عليها ليل السبت في مدينة سان تروبيه الساحلية (جنوب شرق).

وبناء على هذه التهم، يُمنع على لمجرد مغادرة فرنسا ويتعين عليه تسليم جواز سفره للسلطات. ويمنع عليه أيضا الاتصال بالمدعية عليه أو بالشهود في هذه القضية، كما أوضحت النيابة العامة. كما أنه سيدفع كفالة مالية مقابل إطلاق سراحه.

وقال المدعي العام بالوكالة بيار آربايا في مدينة دراغينيان إن النيابة العامة طلبت حبس المتهم احتياطيا بانتظار محاكمته، لكن قاضي الحريات قرر بعد الاستماع إليه إطلاق سراحه وإبقاءه تحت الرقابة القضائية.

وأوقف صاحب أغنية “المعلم” التي حققت حتى اليوم أكثر من 660 مليون مشاهدة على موقع “يوتيوب”، صباح الأحد إثر شكوى تقدمت بها شابة من مواليد عام 1989 “لأفعال ينطبق عليها توصيف الاغتصاب”، وفق ما أفاد المدعي العام بالوكالة بيار آربايا.

مكتب الدار البيضاء – ADV