بوركينا فاسو : إقرار الاستفتاء الدستوري في 24 مارس 2019

الرئيس الحالي روش مارك كريستيان كابوري. الصورة: الحقوق محفوظة

الدار البيضاء (ADV) – الاستفتاء على الدستور المكرس للجمهورية الخامسة في بوركينا فاسو ، سيتم في 24 مارس 2019 ، حسب منشور للجنة الانتخابية الوطنية المستقلة ، على صفحتها في تويتر.

حسب رئيس اللجنة الانتخابية الوطنية المستقلة، نوتون أحمد باري ، من المقرر أولا أن تتم “مراجعة اللائحة الانتخابية قبل الاستفتاء الدستوري المقرر في 24 مارس 2019”

مراجعة الدستور وعد انتخابي تعهد به الرئيس الحالي روش مارك كريستيان كابوري سنة 2015 بهدف ـ من بين أمور أخرى ـ حذف أي إمكانية لبقاء رئيس في الحكم أكثر من 10 سنين.

“ينتخب الرئيس البوركينابي لمأمورية 5 سنين . يمكن إعادة انتخابه مرة واحدة. لا يمكن بأي حال لأي كان البقاء في الحكم في بوركينا فاسو أكثر من مأموريتين، لا بالتوالي و لا بالتناوب”، كما جاء في المادة 57 لمسودة المشروع.

الدستور الجديد سيضع نهاية للجمهورية الرابعة القائمة منذ 1991.

بعد المصادقة على الدستور الجديدة ستتحول البلاد إلى :نظام شبه رئاسي” . و سيقر الدستور الجديد إمكانية خلع الرئيس عن طريق المحكمة الدستورية. كما يقر الدستور الجديد تقوية حقوق المستضعفين مثل النساء المتهمات بالسحر و توطيد استقلال القضاء.

من أجل تحضير هذا الاستفتاء الدستوري في 2019 و الانتخابات (الرئاسية و التشريعية) في 2020، ستنطلق عملية مراجعة اللائحة الانتخابية في “الاسابيع القادمة” لتسجيل البوركينابيين الذين سيبلغون عمر التصويت سنة 2019 و بصفة خاصة من سيصوتون في الخارج لأول مرة، تضيف اللجنة

مكتب الدار البيضاء – ADV