السودان : وكالة الطاقة الدولية تشرف على إنشاء أول محطة نووية

الرئيس السوداني عمر البشير و نظيره الروسي فلاديمير بوتين. الصورة: الحقوق محفوظة

الدار البيضاء (ADV) – أعلنت الحكومة السودانية أن اجتماعات مشتركة بين مسؤولين سودانيين وبعثة من الوكالة الدولية للطاقة الذرية بدأت أمس الاثنين، في الخرطوم للوقوف على ترتيبات إنشاء أول محطة نووية في البلاد.

وسبق للسودان أن وقع مع روسيا مذكرة تفاهم في مجال الاستخدام السلمي للطاقة النووية في نوفمبر 2017 في مدينة سوشي الروسية بحضور الرئيسين عمر البشير وفلاديمير بوتين، وتم توقيع اتفاقية تطوير مشروع المحطة النووية في الخرطوم في ديسمبر 2017.

وقالت وزارة الموارد المائية والري والكهرباء في بيان إن الاجتماعات المشتركة بين لجنة تنفيذ البرنامج النووي السوداني وبعثة الوكالة الدولية للطاقة الذرية بدأت يوم الاثنين، بالخرطوم، لمناقشة تقرير المراجعة المتكاملة للبنية التحتية للبرنامج النووي السوداني وفق معايير الوكالة الدولية.

وقال مدير الإدارة العامة للتوليد النووي بوزارة الموارد المائية والري والكهرباء ناصر أحمد المصطفى إن “الاجتماع المشترك مع بعثة الوكالة الدولية للطاقة الذرية سيقف على مجمل الترتيبات التي نفذت لإنشاء المحطة النووية الأولى في السودان”.

وأضاف في الجلسة الافتتاحية للاجتماعات أن السودان يسير بخطوات ثابتة لتأهيل الكوادر السودانية في مجال التوليد النووي وتأهيل البنية التحتية وفق معايير الوكالة الدولية.

وأفاد رئيس قسم الطاقة النووية بالوكالة الدولية للطاقة الذرية دوحي حنا أن مهمة بعثة الوكالة تستهدف مراجعة موقف الدولة فيما يلي إعداد البنية التحتية والتشغيل النووي، وجدد دعم الوكالة للسودان.

وقال إن “الطاقة أصبحت عاملاً حاسماً للتنمية المستدامة وتحسين حياة الناس باستغلال الموارد الطبيعية.. الطاقة النووية تعتبر ثابتة ويمكن الاعتماد عليها”.

ومن جانبها، أكدت وزيرة الدولة بوزارة الموارد المائية والري والكهرباء تابيتا بطرس شوكاي أن السودان عضو في الوكالة الدولية ويولي اهتماماً بمحور الأمن والسلامة والاستخدامات السلمية للطاقة النووية بالتعاون مع الوكالة لإعداد البنية التحتية.

مكتب الدار البيضاء – ADV