الغابون : اختفاء ناقلة نفط قبالة الساحل

الطاقم معظمهم من جورجيا في منطقة ينشط فيها القراصنة قبالة ساحل الغابون في غرب أفريقيا. الصورة: الحقوق محفوظة

الدار البيضاء (ADV) – أصدرت وزارة الخارجية الجورجية بيانا عبرت فيه عن قلقها على البحارة الجورجيين، وأكدت أنها لم تتلق بعد خبرا بشأنهم. بعد ناقلتهم قبالة ساحل الغابون.

وكانت ناقلة عليها 19 من أفراد الطاقم معظمهم من جورجيا اختفت في منطقة ينشط فيها القراصنة قبالة ساحل الغابون في غرب أفريقيا وإن الاتصال معها انقطع منذ أسبوع.

وقالت شركة الشحن لوتس شيبنج ومقرها أثينا في بيان إن الاتصال فقد مع الناقلة بانتيلينا في حوالي الساعة الثانية بالتوقيت المحلي صباح يوم 14 أغسطس، وكانت على بعد حوالي 17 ميلا من ميناء ليبرفيل في الغابون.

وتواصل فرق الإنقاذ البحث في السواحل الغابونية، عن الناقلة المحملة بمنتوجات بترولية، وعلى متنها 17 بحارا جورجيا، اختفت منذ أسبوع، حيث كانت قادمة من لومي باتجاه ليبرفيل، واختفت بمنطقة ينشط العديد من القراصنة بغرب إفريقيا، ويفيد تقرير صادر عن قسم الجرائم التجاري بغرفة التجارة الدولية، أن “16 حادثة سجلت عام 2017 عبر العالم، حصلت 7 منها في منطقة خليج غينيا”.

وحسب شركة “لوتس شيبنج” التي تتبع لها الناقلة، ويوجد مقرها بأثينا، فإن الاتصال بالناقلة “فقد صباح 14 أغسطس حوالي الثانية بالتوقيت المحلي”، وقد أصدرت وزارة الخارجية الجورجية بيانا عبرت فيه عن قلقها على البحارة الجورجيين، وأكدت أنها لم تتلق بعد خبرا بشأنهم.

مكتب الدار البيضاء – ADV