مفكر سنغالي يكتب عن عودة المهاجرين إلى بلادهم

المفكر السنغالي كارونغا كامارا. الصورة: الحقوق محفوظة

الدار البيضاء (ADV) – يتناول المفكر السنغالي ” كارونغا كامارا ” في كتابه الجديد “هجرة الأفارقة: الإقدام على العودة “، إشكالية عودة الأفارقة الذين تمكّنوا في منفاهم الاختياري من الحصول على مؤهلات تتيح لهم العيش الكريم في بلدانهم الأصلية، وسبل تنظيم هذه العودة.

ويجمع الكتاب بين عبارات وصور حية ترسم آلام المهاجرين وآمالهم بأسلوب روائي شيق. ويعالج ” كامارا ” جملة من القضايا الأساسية التي من شأنها تأمين عودة هادئة انطلاقاً من اختيار الوقت المناسب وانتهاء بالتفكير في مشروع النشاط المبرمَج في البلد الأم.

ويقول المؤلف إن أي عودة يجب أن يسبقها ادخار مبالغ مالية كافية لتمويل المشاريع المستقبلية ، بالإضافة إلى معرفة الفرص المتاحة للمهاجر عند عودته. ومع ذلك ، كما يؤكد ” كامارا”، يظل قبول العودة النهائية عنصراً نفسياً مهماً من عناصر هذه الحياة الجديدة.

ويضيف أنه جرّب هو نفسه الهجرة إلى أوروبا ابتداء من إيطاليا ثم العودة إلى السنغال حيث أنشأ شركة للمنتجات الزراعية والغذائية واندمج في شبكة تضم مهاجرين سنغاليين عادوا إلى بلدهم الأصلي. وقال ” الحاجي سونغى ديوف” في تقديمه للكتاب، إن هذا الكتاب يتميز بأصالة الكلمات ودقة التحليل وموضوعيته.

مكتب الدار البيضاء – ADV