السودان : سبل تسريع وتنفيذ مشروعات صناعية مشتركة مع مصر

تظهر صورة رسمية أصدرتها الرئاسة المصرية في 19 مارس 2018 الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي (يسار) يصافح نظيره السوداني عمر البشير لدى وصوله إلى القصر الرئاسي في القاهرة في زيارة رسمية. الصورة: توتير

الدار البيضاء (ADV) – بحث د. موسى محمد كرامة وزير الصناعة مع السفير المصري أسامة شلتوت سبل تسريع وتنفيذ مشروعات صناعية
مصرية بالسودان. وقال إن العلاقات المصرية السودانية راسخة ومتجذرة وضاربة في القدم داعياً إلى زيادة التعاون الاقتصادي والتجاري والثقافي والاجتماعي بين البلدين. معدداً الفرص الاستثمارية في المجالات الصناعية المختلفة .

ودعا الوزير إلى ربط القطاع الصناعي الخاص السوداني بالمصري وزيادة الاستثمارات الصناعية المصرية. مؤكداً جاهزية وزارته لحل جميع الإشكالات التي تواجه المستثمرين المصريين في المجال الصناعي. ووجه بالإسراع في تجهيز دراسات الجدوى وفق الاشتراطات العالمية المطلوبة وتنزيلها بشكل قومي، مطالباً بالاهتمام بالتدريب وزيادة مواعينه الأفقية والرأسية وخاصة في مجال التلمذة الصناعية وتبادل الخبرات. لافتاً إلى أن السودان سوق كبير ومفتوح على عدة دول، كما يتمتع بميزات في توافر المواد الخام اللازمة لقيام عدد كبير من الصناعات.

من جهته قال السفير المصري أسامة شلتوت إن اللقاء يجئ انطلاقاً من العلاقات القائمة بين شعبي وادي النيل وتأكيداً لما ظلت توليه قيادة البلدين من اهتمام وحرص بالغين، وإنفاذا لما اتفق عليه الرئيس عمر حسن أحمد البشير وشقيقه الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال قمة الخرطوم في يوليو 2018م بشأن التحضير الجيد لانعقاد الدورة الثانية للجنة الرئاسية للتعاون بين البلدين في أكتوبر المقبل في الخرطوم.

مؤكداً جاهزية القطاع المصري للدخول في عدد من الصناعات بالسودان ولافتاً إلى الاستثمارات المصرية الموجودة بالسودان وخاصة الدوائية والهندسية والسمكية وغيرها، مؤكداً سعيهم الجاد لتنفيذ مشروعات استراتيجية تخدم مصلحة الشعبين.

إلى جانب ذلك أكد وزير الصناعة والاستثمار ولاية الخرطوم جاهزية المعلومات الأولية لإعداد دراسة الجدوى لإقامة المنطقة الصناعية بالسودان على مساحة مليوني متر مربع، داعياً المستثمرين المصريين للدخول في الاستثمار في مدينة الجلود الصناعية وعقد شراكات في مجالات التدريب والمدارس الفنية والتدريب على إدارة المناطق الصناعية.

إلى ذلك دعا بلال يوسف المبارك وكيل وزارة الصناعة إلى التكامل بين البلدين في التصنيع الزراعي من أجل الأمن الاقتصادي للبلدين، مشيراً إلى الشراكات المختلفة السودانية المصرية في عدد من الصناعات بالسودان كالسيراميك، منوهاً إلى أن القاهرة استضافت في يومي 7-8أغسطس/2018م اجتماعات كبار المسؤولين التحضيرية للجنة الوزارية التي ستعقد في القاهرة في 29/أغسطس 2018م والتي ستسبق انعقاد اللجنة الرئاسية العليا المشتركة في أكتوبر 2018م.

مكتب الدار البيضاء – ADV