موريتانيا : اتهام النظام بإفساد العملية الانتخابية

رئيس موريتانيا محمد ولد عبد العزيز. الصورة: الحقوق محفوظة

الدار البيضاء (ADV) – اتهم المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة في موريتانيا ، في بيان أصدره اليوم (الاثنين) في نواكشوط ، النظام بــ”اختطاف الدولة” لصالح الاتحاد من أجل الجمهورية (الحاكم) ، ضد خصومه السياسيين في الانتخابات التشريعية و البلدية المقررة في فاتح سبتمبر المقبل.

من الواضح أن هناك إرادة لــ”تحويل العملية الانتخابية الحالية إلى انقلاب على قواعد اللعبة الديمقراطية” يقول المنتدى في بيانه ، معتبرا هذا الموقف “خطرا حقيقيا يمكن أن يقود البلد إلى صراع يهدد استقراره و وحدته”.

و أدان أكبر تجمع للمعارضة في موريتانيا الذي يحمل النظام “وحده مسؤولية” هذا الوضع، تعيين وزراء على رأس الحملات في كل ولايات البلد زيادة على حوالي 500 من أطر الدولة .

في ما يخص الوزراء، قال المنتدى إن تعيينهم يعتمد على صفاتهم كأعضاء في الحكومة و ليس كقادة سياسيين ، موضحا أن أغلبهم ليس أعضاء في الاتحاد من أجل الجمهورية.

أما الموظفون الآخرون ، اعتبر المنتدى أن مشاركتهم في الحملة لمدة أسبوعين “ستشل الدولة و الخدمات العمومية و تعطيل الإدارة خلال مدة الحملة الانتخابية.”

مكتب الدار البيضاء – ADV