انتخاب المغرب للمرة الأولى عضوا في اللجنة التنفيذية الإفريقية للاتحاد الدولي لجمعيات المؤلفين والملحنين

الاتحاد الدولي لجمعيات المؤلفين والملحنين. © الصورة: الحقوق محفوظة

الدار البيضاء (ADV) – تم مؤخرا بأبيدجان، انتخاب المغرب ممثلا بالمكتب المغربي لحقوق المؤلف، عضوا في اللجنة التنفيذية الإفريقية للاتحاد الدولي لجمعيات المؤلفين والملحنين، رئيسا للجنة الاقتراحات والمتابعة باللجنة التنفيذية الإفريقية، ومقررا عن الدول الفرونكفونية.

وأبرز بلاغ للمكتب المغربي لحقوق المؤلف، أن هذا الانتخاب الذي جرى على هامش الاجتماع السنوي للجنة التنفيذية الإفريقية للاتحاد الدولي لجمعيات المؤلفين والملحنين، في الفترة ما بين 24 و25 من يوليوز الماضي بأبيدجان كوكودي، دليل على الاعتراف الدولي بالمجهودات التي يبذلها المغرب وبخبرته في مجال حقوق المؤلف.

ويتعين على المغرب تحديد الاستراتيجيات الجديدة للاتحاد الدولي لجمعيات المؤلفين والملحنين من أجل تعزيز حقوق المبدعين بالمنطقة، وتحسين المستحقات التي تسدد لهم من طرف المستغلين الرئيسيين لإنتاجاتهم، وإرساء آليات خاصة بالتراخيص والتحصيل تماشيا مع تطور السوق الرقمية، وتنسيق العمل من أجل حث الحكومات على تحقيق تقدم تشريعي ملموس.

وافتتح وزير الثقافة والفرنكوفونية الإيفواري، السيد موريس كواكو باندامان، هذا الاجتماع الذي استضافه كل من المكتب الإيفواري لحقوق المؤلف وجمعية المؤلفين بالكوت ديفوار، بحضور المدير العام للاتحاد الدولي لجمعيات المؤلفين والملحنين، السيد كادي أورون، وممثلين عن المنظمة العالمية للملكية الفكرية، والمنظمة الإفريقية للملكية الفكرية.

وسيترأس السيد نوثاندو ميغوغو عن “منظمة حقوق الموسيقى في جنوب إفريقيا”، وهي هيئة تتولى الإشراف على حقوق الملكية الموسيقية في جنوب إفريقيا، مكتب اللجنة التنفيذية الجديدة.

ويضم الاتحاد الدولي لجمعيات المؤلفين والملحنين 37 جمعية عضوا في جميع أنحاء إفريقيا تمثل عشرات الآلاف من المبدعين في المنطقة وتحصيل حقوقهم.

مكتب الدار البيضاء – ADV