الجيش الجزائري يدمر مخبأ للإرهابيين بعين الدفلى

أشاد نائب وزير الدفاع الوطني, رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح ، بالنتائج "الهامة" المحققة ميدانيا في مجال مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة بمختلف أشكالها. © الصورة: الحقوق محفوظة

الدار البيضاء (ADV) – دمرت قوات تابعة للجيش الجزائري بعين الدفلى مخبأ يحوي قنبلة تقليدية الصنع وهواتف نقالة وأغراض أخرى حسب ما جاء اليوم الأربعاء في بيان لوزارة الدفاع الوطني.

وفي إطار حماية الحدود ومحاربة الجريمة المنظمة أوقفت عناصر من الجيش الجزائري أيضا بالتنسيق مع مصالح الأمن الوطني بتمنراست بالناحية العسكرية السادسة تاجري مخدرات على متن مركبة رباعية الدفع بحوزتهما كمية معتبرة من الحبوب المهلوسة تقدر بـ29600 قرصي كما ضبط حراس الحدود وعناصر الدرك الوطني بتلمسان بالناحية العسكرية الثانية كمية معتبرة من الكيف المعالج تقدر بثلاثة قناطير و13 كيلوغرام.

سجلت حصيلة نشاطات الجيش الجزائري في مكافحة الإرهاب لسنة 2017، تراجعا في الأرقام مقارنة بسنة 2016، إذ قضت عناصر الجيش على 90 إرهابيا وأوقفت 40 آخرون، بينهم 5 نساء، وفقا لبيان وزارة الدفاع تناقلته وسائل إعلام محلية.

وبحسب البيان، فإن “عدد الإرهابيين الذين سلموا أنفسهم للمصالح الأمنية بلغ 29 عنصرا، فيما تم توقيف 203 عناصر دعم للجماعات الإرهابية”.

مكتب الدار البيضاء – ADV