زيمبابوي : بدء التصويت في أول انتخابات منذ الإطاحة بموغابي

الرئيس السابق روبرت موغابي. ©، الصورة محفوظة

الدار البيضاء (ADV) – بدأ الناخبون في زيمبابوي الاثنين بالإدلاء بأصواتهم في أول انتخابات تشهدها البلاد منذ الإطاحة بالرئيس السابق روبرت موغابي. وأعرب الأحد موغابي عن رغبته بهزيمة حزبه السابق الذي دفعه للخروج من السلطة بعد حكم دام 37 عاما. ويتنافس في الانتخابات نائبه السابق رئيس زيمبابوي الحالي إيمرسون منانغاغوا، ونلسون شاميسا الذي يطمح في أن يصبح أصغر رئيس يتولى الحكم في البلاد.

قال الرئيس السابق لزيمبابوي روبرت موغابي الأحد إنه سيصوت للمعارضة في زيمبابوي في مواجهة حلفائه السابقين قبل يوم من أول انتخابات في البلاد منذ الإطاحة به في انقلاب بعد حكم دام 37 عاما.

وخرج موغابي (94 عاما) الأحد عن الصمت الذي يلتزمه منذ بداية الحملة الانتخابية، وعقد أول مؤتمر صحفي مباشر له منذ إجباره على الاستقالة.

والأحد رد الرئيس المنتهية ولايته وزعيم الحزب الحاكم حاليا إيمرسون منانغاغوا بشكل غير مباشر على موغابي في تصريح للإذاعة الرسمية أكد فيه أنه “بعد سنوات من المراوحة، أعطت أحداث تشرين الثاني/نوفمبر 2017 لزيمبابوي فرصة للحلم مجددا”.

وخلال حملته وعد منانغاغوا (75 عاما) بـ”ديمقراطية جديدة” وباستثمارات بمليارات الدولارات لإنعاش اقتصاد دمرته الإصلاحات الكارثية لسلفه.

وليعيد الشركات الأجنبية إلى زيمبابوي وعد بانتخابات “حرة وعادلة وشفافة” بعيدة من أعمال العنف وعمليات التزوير التي شابت عمليات الاقتراع في عهد موغابي.

وللمرة الأولى منذ 16 عاما دعيت بعثات مراقبين غربية وسمح لها بالتجول في البلاد لتأكيد حسن سير عمليات الاقتراع.

مكتب الدار البيضاء – ADV