تجديد اتفاقية الصيد بين المغرب والاتحاد الأوروبي.. صفعة جديدة للبوليساريو

طاولة المفاوضات التي سارت بين المملكة المغربية و الاتحاد الاوروبي. © الصورة: الحقوق محفوظة

الدار البيضاء، (ADV، و الوكالات) – أنهى المغرب والاتحاد الأوروبي اليوم الخميس مفاوضاتهما، بالاتفاق على شمول الاتفاقية الجديدة للصيد البحري لمياه الأقاليم الجنوبية للمملكة.

وجاء الاتفاق الجديد، ثمرة أربع جولات من المفاوضات، ابتدأت أولها خلال شهر أبريل الماضي.

وبتجديد اتفاقية الصيد البحري، يكون المغرب والاتحاد الاوروبي، قد برهنت على الثقة التي سادت العلاقة بين الطرفين طيلة ثلاث عقود من الشراكة المثمرة و المربحة لكلا الطرفين.

تجديد الاتفاقية هي بمثابة صفعة مرفوقة بورقة حمراء، يرفعها الاتحاد الأوروبي في وجه المحاولات الفاشلة لخصوم الوحدة الترابية للمملكة، والذين كانوا يراهنون على فشل مفاوضات تجديد الاتفاقية.

و تجسد الاتفاقية الجديدة، متانة العلاقات بين المغرب والاتحاد الاوروبي، كما تكرس عزمهما المضي في التوجه نحو المستقبل و تحقيق المزيد من الارباح و النمو وعدم الالتفات إلى كل ما من شأنه، وقف عجلة الشراكة الاستراتيجية بينهما.

وبعد نجاح المفاوضات، لم يتبق الآن سوى عرض الاتفاقية الجديدة على كل من البرلمان المغربي، وبرلمان الاتحاد الأوروبي من اجل المصادقة عليها و خروجها حيز التنفيذ.

مكتب الدار البيضاء – ADV، و الوكالات