لاجئي ناميبيا “يجب أن يعودوا إلى ديارهم”

وصول اللاجيئين الناميبيين. © الصورة: الحقوق محفوظة

الدار البيضاء، (ADV، و الوكالات) – تنتهي مهلة يوم الأربعاء لحوالي 1000 لاجئ من ناميبيا ، الذين فروا إلى بوتسوانا المجاورة منذ أكثر من 20 عاماً ، للموافقة على العودة الطوعية إلى الوطن.

وتقول سلطات بوتسوانا إنهم يعتزمون المضي قدماً في إعادة النازحين الذين ينتمون إلى قطاع كابريفي الناميبي ، بعد اتفاق طويل الأمد تحت إشراف وكالة الأمم المتحدة للاجئين.

فر نحو 3000 شخص من قطاع كابريفي إلى بوتسوانا في التسعينات أثناء انتفاضة انفصالية.

عاد معظمهم منذ ذلك الحين. وحثت منظمة العفو الدولية بوتسوانا على ألا تعيد الباقي بالقوة إذا بقي خطر حقيقي يتمثل في تعرضها للاضطهاد.

مكتب الدار البيضاء – ADV، و الوكالات