تونس – 2018 السنة الصعبة الأخيرة للاقتصاد التونسي

يوسف الشاهد رئيس الحكومة التونسية. © الصورة: الحقوق محفوظة

الدار البيضاء، (ADV، و الوكالات) – قال رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد أمس السبت، إن الاقتصاد الوطني بصدد التعافي مع توقع زيادة في النمو خلال الربع الثاني من العام الحالي. وأضاف أن “الحكومة تعمل على عودة الاستثمار الأجنبي والنمو وهذا يتأكد على أرض الواقع اليوم، نتوقع ارتفاعاً لنسبة النمو في الربع الثاني لأن خلق مواطن الشغل يمر عبر الاستثمار والنمو”، وبحسب بيانات حكومية ستوفر الوحدة الصناعية الجديدة وهي الرابعة في تونس، 3500 فرصة عمل من بينها 700 من حاملي الشهادات العليا وبكلفة استثمارية تعادل 91 مليون دينار.

بدأت الحكومة في تطبيق إصلاحات في الوظيفة العمومية ونظام الدعم والضرائب، لكنها لا تزال تواجه معضلة لتقليص العجز في الموازنة إلى مستوى 4.9 بالمئة بعد أن وصل إلى 6 بالمئة في 2017.

قبل أسبوع وافق البنك العالمي على منح تونس قرضاً بقيمة 500 مليون دولار، كما وافق صندوق النقد الدولي على صرف شريحة رابعة بقيمة 250 مليون دولار من إجمالي قرض بقيمة 2.9 مليار دولار.

مكتب الدار البيضاء–ADV، و الوكالات